أفادت مصادر محلية في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، اليوم الأحد 21 أكتوبر، بمقتل  4 مدنيين على الأقل وأصيب آخرون، مساء أمس السبت، برصاص الجيش .

وقالت مصادر قبلية إن "قوات الجيش وفي كمين عسكري في حي السمران، أطلقت النار صوب سيارة تقل عاملين في الخرسانة، أثناء مرورهم من منطقة الكمين، ما أدى لمقتل أربعة منهم وإصابة آخرين بجروح خطيرة".

وأضافت المصادر ، حسبما أفاد "العربي الجديد" ، أن "هذه السيارة تمر بشكل يومي من أمام هذا الكمين، فيما أطلقت قوات الجيش النار عليها، رغم أنهم التزموا بالتعليمات المعتادة على كمائن الأمن في العريش".

وأفادت مصادر طبية في مستشفى العريش العام بأن غالبية القتلى والمصابين من قبيلة "الفواخرية"، مشيرة إلى أن الأسماء المتوفرة تدل على مقتل "محمد نبيل عطوة"، و"مدحت صالح نوارة" و"أحمد الشتلة"، وجثة لشخص رابع، بالإضافة إلى إصابة "أحمد رمضان الملقح" وآخرين.

وأوضحت أن المصابين دخلوا غرفة العمليات بصورة عاجلة لخطورة إصاباتهم، وتعرضهم لرشقات من الرصاص الحي من مسافة قريبة.

وفي سياق متصل، قتل مجند مصري برصاص قناص بالقرب من حاجز مصلح جنوب مدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء، وفقا لما أكدت مصادر طبية.