أصدر الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفر الشيخ، القرار رقم 16856 لسنة 2018 بتشكيل لجنة برئاسة مدير عام التفتيش المالى والإدارى بالمحافظة، وعضوية باحث قانونى بإدارة الشئون القانونية بديوان عام المحافظة، ممثل عن إدارة الشئون المالية بالمحافظة، ممثل عن إدارة الحسابات بالمحافظة، مدير إدارة الإيرادات بالمحافظة، باحث بمكتب المتابعة الميدانية، على أن تختص اللجنة بفحص ما تضمنه كتاب الوحدة المحلية لمركز ومدينة بيلا بشان مقابر بيلا 2010 والمتضمن وجود فروق بين ما تم تحصيله وما تم صرفة وما هو موجود فعلياً بصندوق خدمات مركز ومدينة بيلا.

 

كما تابع محافظ كفر الشيخ، برنامج التقييم الشهرى لرؤساء المراكز والمدن، ورؤساء وسكرتير القرى على مستوى المحافظة، واعتمد تقرير الوحدة المحلية لمركز ومدينة بيلاً والذى عرضه اللواء شعبان مبروك، رئيس مركز ومدينة بيلاً الذى نص على خصم نسبة تتراوح بين 15 إلى 40% من حافز الأداء المميز لـ 11 رئيس قرية ببيلاً، طبقاً لتكليفات محافظ كفرالشيخ.

 

وقدم محافظ كفرالشيخ، الشكر للواء شعبان مبروك، رئيس مركز ومدينة بيلاً على متابعة وتقييم أداء رؤساء القرى ببيلا، قائلاً أن هذا يأتى فى إطار تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بتطوير أداء الجهاز الإدارى بالمحافظة، وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، لافتاً أن هذا التقييم جاء لتحفيز العاملين لبذل المزيد من الجهود لصالح التنمية وتحسين الخدمات للمواطنين، وأنه مثلما يحاسب المقصر فيتم إثابة المتميز.

 

وكان محافظ كفر الشيخ، قد أقر برنامج لتقييم أداء رؤساء المراكز والمدن والقرى من 100 درجة عن مستوى الخدمات، والجميع تحت التقييم، وان التقييمات الجيدة ستكون الدافع لصرف مكافآت للعمل الجاد، وسيتم منح جائزة لأفضل رئيس مركز ومدينة ورئيس قرية، بالإضافة إلى تقييم رضا المواطن عن الخدمة، وسؤال المواطنين بكل قرية أو مدينة بمنتهى الشفافية والمصداقية، تنفيذاً لتكليفات الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، بمجلس المحافظين الأخير.

 

وتشكلت لجنة لتقييم رؤساء المدن والقرى ونواب رؤساء المدن وسكرتيرى المدن والقرى، برئاسة المهندس راضى أمين السكرتير العام، وعضوية مدير التفتيش المالى والإدارى ومدير المتابعة والتنظيم والإدارة ومدير مركز المعلومات، وتقوم اللجنة بزيارة اسبوعياً لكل مركز ومدينة، على أن يكون التقييم أمين وحقيقى، وأن يكون تقدير حافز التميز طبقاً لنتائج التقييم وسيتم مكافأة القيادات الأفضل على مستوى المدينة والقرية والشارع من الأموال التى يتم خصمها من المقصرين.

 

وذلك من خلال برنامج التقييم الذى يشمل المعايير التالية: حالة النظافة بـ 20 درجة، وتحصيل رسوم النظافة بـ 10 درجات، وتحصيل متأخرات رسوم النظافة بـ 5 درجات، وحالة الإشغالات بـ 10 درجات، وحالة الانارة العامة بـ 20 درجة، وحالة المرافق بـ 20 درجة، وحالة الطرق بـ 5 درجات، وحالة التعديات على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة بـ 10 درجات، والانضباط الإدارى بـ10 درجات، والتعامل مع المواطنين بـ 10 درجات.