قاسم: المراكز تبحث طلبات وشكاوى المواطنين بشكل مميكن ضمانا لعدم التلاعب.. والنويشى: تعميمها فى جميع المحافظات ضرورة

قال المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية خالد قاسم، إنه يجرى الانتهاء من تنفيذ عدد من المراكز التكنولوجية لمحافظتى سوهاج وقنا، حيث سيتم افتتاح 14 مركزا تكنولوجيا لمحافظة سوهاج، و9 مراكز لمحافظة قنا، فى 31 ديسمبر المقبل، ضمن خطة برنامج تنمية محافظات الصعيد.
وأضاف قاسم، فى تصريحات لـ«الشروق»، أن هذه المراكز التكنولوجية تأتى لزيادة الخدمات التنموية التى تقدم لمواطنى محافظات الصعيد، التى تعمل على تحقيق سبل الراحة لهم داخل الإدارات المحلية المختلفة بهذا الإقليم، وتقديم الخدمات لهم بسهولة ويسر، منوهًا إلى أن هذه المراكز أيضًا تساعد فى بحث شكاوى المواطنين وطلباتهم بشكل مميكن لضمان عدم التلاعب أو التجاوز من العاملين بالإدارات المحلية.
وأوضح أن هذه المراكز التكنولوجية التى سيتم افتتاحها بنهاية العام الجارى فى مدن وأحياء المحافظتين سيتم ربطهما بمركز تكنولوجى رئيسى داخل ديوان كل محافظة من تلك المحافظتين، بهدف مراقبة ومتابعة الخدمة التى تقدم للمواطنين والتحقق من مدى انتهائها بشكل سريع من الحى أو المدينة التابع لها هؤلاء المواطنون، والحد من تأخير فحص الطلبات والشكاوى المقدمة من الجمهور.
ولفت قاسم إلى أن المراكز ترتكز على معالجة المشكلات والشكاوى، وفحص الطلبات المقدمة من المواطنين؛ مثل تقنين أوضاع الأراضى الزراعية أو مخالفات المبانى، ويتم عرضها من موظفى المراكز على مسئولى التخصصات المختلفة فى الإدارة المحلية، وعقب ذلك يتم الرد على الاستفسارات والمقترحات المقدمة بسرعة كبيرة، بديلًا عن الملفات الورقية التى كانت تستغرق وقتًا طويلًا للرد على مثل هذه الطلبات.
وأشار إلى أن هذه المراكز عبارة عن منظومة إلكترونية للتواصل مع المواطنين، من خلال فريق تنفيذى يتم اختياره من بين العناصر الأكثر كفاءة ونزاهة وقدرة على العمل، حيث يحيل الفريق الشكاوى والطلبات المقدمة من المواطنين إلى مسئولى التخصصات المختلفة فى الإدارة المحلية، بهدف وضع الحل النهائى لتلك الطلبات أو المشكلات، ويتم التواصل مع أصحاب الشكاوى والبلاغات لإفادتهم بما تم بصدد شكواهم أو طلباتهم والرد عليها من خلال الإيميل الخاص بالمركز التكنولوجى.
وقال وكيل لجنة الإدارة المحلية فى مجلس النواب بدوى النويشى، إن المراكز التكنولجية فكرة فعالة، على وزارة التنمية المحلية تعميمها فى جميع المحافظات، خاصة فى الصعيد، بعد النجاح الذى حققته فى الإدارات المحلية، من خلال تقديم الخدمات بشكل مميكن ودون معوقات أو مشاكل كانت تواجه المواطنين فى الماضى.
وأضاف النويشى، لـ«الشروق»، أن هذه المراكز تمنع الوساطة والمحسوبية والتلاعب من موظفى الإدارات المحلية المختلفة، نظرًا لأنها تتم بشكل مميكن، بعيدًا عن الملفات الورقية.