قال وزير التربية والتعليم طارق شوقى، إن نظام التعليم الحالى يسعى إلى إحداث التكامل بين التكنولوجيا والتعليم، وأن يعتمد التعليم على الفهم والتفكير النقدي وليس الحفظ والتلقين؛ لذا اهتمت القيادة السياسية بإنشاء بنك المعرفة المصري والذي يعد مكتبة رقمية هائلة وأعلى مصدر علمي إلكتروني متاح مجانا لكافة المواطنين بجمهورية مصر العربية.

وأضاف شوقي، خلال حفل افتتاح يوم معلمي اللغة الألمانية 2018، والذي أقيم اليوم، بالمدرسة الألمانية الإنجيلية الثانوية بالدقي تحت عنوان "ابحث وتعلم.. التعليم في عصر التحول الرقمي"، أن بنك المعرفة يحتوي على العديد من الكتب الخاصة بالمقررات الدراسية، بالإضافة إلى العديد من المصادر المعرفية والتعليمية من كبرى دور النشر العالمية وشركات الإنتاج العالمية العاملة في هذا المجال، سواء في صورة نصوص، أو الموسوعات، أو المصادر المرجعية، أو مقاطع فيديو لتبسيط العلوم أو غيرها من الوسائط العلمية.

وأكد أهمية العلاقات المصرية الألمانية خاصة في مجال التعليم، لافتا إلى أن هناك مجالات كثيرة للتعاون المشترك، ومنها التعاون مع معهد جوته في العديد من المشروعات التعليمية لتدريب المعلمين من خلال برنامج رفع الكفاءة اللغوية لمعلمي اللغة الألمانية على مستوى الجمهورية، وتدريب القيادات التربوية، وكذا تطوير مناهج اللغة الألمانية.

وذكر أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من التعاون من خلال تفعيل برامج جديدة؛ لخدمة وتحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، واستراتيجية وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.