لن نقبل طلبات إضافة جديدة بعد المواعيد المقررة.. وهناك فئات سيتم حذفها من منظومة الدعم


قال مصدر مسئول بوزارة التموين، إن آخر الأيام المخصصة لإضافة مواليد أصحاب البطاقات التموينية المنتهية برقم «9» غدا، موضحا أن مكاتب التموين ستستقبل جميع المواطنين أصحاب البطاقات التموينية المتخلفين عن مواعيدهم بالجدول الذى أعلنت عنه الوزارة مع بداية العمل بملف تسجيل المواليد الجدد أغسطس الماضى، بدءا من الأحد المقبل.
وأضاف المصدر، لـ«الشروق»، أن الوزارة خصصت الأسبوعين الأخيرين من فترة إضافة المواليد لتلقى طلبات الإضافة من المواطنين المتخلفين عن مواعيدهم، إضافة إلى مراجعة ما تم تسجيله، على أن يكون 21 أكتوبر أول أيام الأسبوعين، ويكون 7 نوفمبر نهاية فترة إضافة المواليد على البطاقات التموين، ولن تقبل الوزارة أى طلبات إضافة بعد انتهاء الفترة المحددة.
وأوضح المصدر، أن قرار رئيس الوزراء مصطفى مدبولى، بإضافة المواليد الجدد على البطاقات التموينية، يستهدف بالأساس الفئات الأولى بالرعاية مثل ذوى الاحتياجات الخاصة، وموظفى الدولة الأقل دخلا والأرامل والمطلقات، لافتا إلى أن وزير التموين على المصيلحى، أعطى مهلة لأصحاب البطاقات لتصحيح بياناتهم حتى نهاية الأسبوع الأول من شهر نوفمبر المقبل لتنتهى المهلة بالتزامن مع نهاية فترة إضافة المواليد الجدد على البطاقات التموينية.
وأشار إلى أن الوزارة تسعى لإغلاق ملف قاعدة البيانات بعد التأكد من استحقاق كل فرد مقيد بها ويستفيد من منظومة دعم السلع والخبز، مؤكدا أن الحذف الفورى من قاعدة البيانات ومنظومة الدعم هى عقوبة كل متقاعس عن تحديث بيانات بطاقته التموينية بعد انتهاء المهلة نوفمبر المقبل.
وشدد على أنه فى حالة حذف أى بطاقة تموينية من منظومة الدعم بعد انتهاء المهلة المحددة، لن يكون هناك سبيل لإعادتها مجددا، وسيتوجب على المواطن صاحب البطاقة تقديم طلب استخراج بطاقة تموينية جديدة وسيسير فى خطوات إنشائها كأى فرد آخر، وسيصبح وكأنه لم يكن بالمنظومة من الأساس.
ولفت النظر إلى أن قواعد استحقاق الدعم التى تعمل عليها اللجنة الوزارية بمجلس الوزراء تهتم بمعيار معدلات إنفاق الأسرة بشكل أكبر من معيار الدخل خاصة وأنه من يحدد مستوى معيشة المواطنين ومدى أحقيتهم للحصول على الدعم، لافتا إلى أن اللجنة ستنتهى من وضع جميع المعايير خلال شهرين على أن يتم العمل وفقا لتلك المعايير بداية من العام المقبل وفور الإعلان عنها بشكل رسمى.
وتابع: «يتم فى الوقت الحالى إصدار بطاقات تموينية جديدة للمواطنين الأشد احتياجا، بعد مراجعة وزير التموين لحالة الطلب وإعطاء تصريح باستخراج البطاقة»، موضحا أن الحالات التى دخلت منظومة الدعم أكثر احتياجا من ملايين المواطنين الحاصلين على الدعم فى المنظومة الحالية.
من جانبه، قال وزير التموين إن هناك فئات سيتم حذفها من منظومة الدعم، فمن يمتلك سيارة مرسيدس، أو شركة خاصة، أو يتقاضى مرتب بقيمة 10 آلاف جنيه فلن يكون ضمن منظومة الدعم بالتأكيد، فهم ليسوا الأكثر احتياجا أو استحقاقا، وهناك فئات أخرى تحتاج لكل رغيف خبز داخل منظومة البطاقات التموينية.
وفى سياق آخر أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية عن طرح المناقصة الأولى خلال العام الجارى، لاستيراد الأرز الأبيض طبيعى تام الضرب «قصير الحبة»، حيث قال أحمد يوسف نائب رئيس هيئة السلع التموينية أن نسبة الكسر المسموح بها تتراوح بين 10 و12%.
وأضاف يوسف، فى بيان للهيئة أمس، أن الهيئة ستفتح باب تقديم عروض المظاريف 12 نوفمبر المقبل على أن يكون العرض مصحوبا بـ4 عينات كل عينة 2 كيلوجرام، موضحا أنه سيتم إرسال إحدى هذه العينات لمركز بحوث الأغذية التابع لوزارة الزراعة لعمل اختبار الطهى، لتحديد مدى توافقها مع المستهلك المصرى.