أعلن النائب البرلماني، هيثم أبو العز الحريري، تضامنه ومساندته الكاملة لنقابة الأطباء، وكافة الخطوات التي أعلنتها للتصعيد في واقعة اعتداء أمناء شرطة على طبيبين بمستشفى المطرية التعليمي.

وقال «الحريري» عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الأحد، «أعلن تضامني ومساندتي الكاملة لنقابة الأطباء، وأرفض كل أشكال امتهان كرامة المواطن المصري مهما كانت صفته أو وظيفته أو موقعه»، مضيفًا: «تحيا مصر بالعدل».

يُذكر أن ثمانية أمناء الشرطة، اعتدوا على طبيبين بمستشفى المطرية التعليمي، فجر الخميس الماضي، وقاموا بسحلهما، بحجة رفض الأطباء تحرير تقرير طبي لأمين شرطة مصاب بجرح قطعي.


ومن جانبها، أصدرت نقابة الأطباء بيانًا أعلنت فيه تقديم بلاغ رسمي للنائب العام ضد أمناء الشرطة المتهمين في هذه الواقعة، ومطالبة وزير الداخلية باتخاذ الإجراءات التأديبية ضدهم، والإغلاق الاضطراري لمستشفى المطرية.