قال السفير نبيل فهمي، وزير الخارجية الأسبق، إن الأطراف الخارجية، دائمًا ما تبحث عن دور مصر كطرف إقليمي فاعل في القضايا العربية، مستطردًا أن مصر هي أكثر دولة تعرضت لمشكلات على مدى التاريخ وخرجت منها بسلام.

وأشار خلال لقائه مع برنامج «مساء دي إم سي»، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، مساء الأربعاء، إلى أهمية ودور المؤسسات المصرية في الحفاظ على استقرار الدولة المصرية، موضحًا أن الروس يحبون التعامل مع منظومة الدولة، ومصر هي المؤهلة للتعبير عن المنطقة، في ظل أزمات الشرق الأوسط الحالية. 

وذكر أنه يجب استعادة الريادة الفكرية لمصر في المنطقة، فالصوت المصري هو أرقى وأثقل الأصوات في المنطقة، تعبيرًا عن الصوت العربي، فيما يتعلق بتحديد شكل علاقات المنطقة مع باقي العالم. 

وانتقد الاعتماد المبالغ فيه على الغير في فترات سابقة، سواء على الجانب الروسي، أو الجانب الأمريكي، أو حتى الجانب العربي، مشيرًا إلى ضرورة الاعتماد على الذات لتحقيق المبادرة في المنطقة، فكريًا وماديًا وحضاريًا.

واختتم الرئيس عبد الفتاح السيسي، مساء أمس الأربعاء، زيارته الرسمية إلى روسيا، التي استغرقت 3 أيام، عقد خلالها قمة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ناقش خلالها عددًا من القضايا السياسية والاقتصادية والملفات ذات الاهتمام المشترك.

كما عقد عدة لقاءات تتعلق بزيادة الاستثمارات الروسية في مصر، ولاسيما في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وتوسيع مشروعات المنطقة الصناعية الروسية بمصر، وزيادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر، ومتابعة مشروع الضبعة.