قرر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إضفاء صفة النفع العام على عدد من المؤسسات والجمعيات الأهلية، وذلك فى إطار الحرص على دعم هذه الكيانات على تحقيق أهدافها المجتمعية.

 

وتتمتع تلك المؤسسات والجمعيات الأهلية بعد إضفاء صفة النفع العام، بعدم جواز الحجز على أموالها كلها أو بعضها، وكذلك عدم جواز اكتساب تلك الأموال بالتقادم، فضلا عن إمكانية نزع الملكية للمنفعة العامة لصالحها تحقيقا للأغراض التى تقوم عليها.

 

ومن بين الكيانات الأهلية التى تضمنها القرار، جمعية لواء الإسلام الخيرية وجمعية السيدة العذراء القبطية الأرثوذكسية بالقاهرة، وجمعية خدمة بلدي للتنمية ببني سويف، وجمعية الطفولة والتنمية بأسيوط، وجمعية الإيمان الخيرية وجمعية الهداية لتنمية المجتمع وجمعية الإسراء لتنمية المجتمع بالشرقية، وجمعية النهضة الإسلامية وتنمية المجتمع وجمعية الخدمات الإسلامية وتنمية المجتمع المحلى بالمنوفية، وجمعية رعاية الأسرة والطفولة برشيد، وجمعية النور والأمل بكفر زيادة بالبحيرة، وجمعية نهضة مصر للتنمية والرعاية الاجتماعية بالقليوبية، وجمعية التثقيف الفكرى للمعاقين ذهنيا وجمعية التنمية الاجتماعية لشباب الإسماعيلية وجمعية تنمية ومساعدة المرأة العائلة وجمعية إعداد وتنمية الكوادر المهنية والمدربين بالإسماعيلية.