قال المهندس محمد شيرين، رئيس الإدارة المركزية لشؤون مكتب وزير الإنتاج الحربي، إن هناك معتقد شائع بأن جميع منتجات الإنتاج الحربي مُعفاة من الضرائب، وهذا الأمر غير صحيح، فالمنتجات العسكرية فقط هي من يصدر بشأنها إعفاء ضريبي، أما كل المنتجات المدنية فهي تخضع للضرائب. 

وأضاف، خلال لقائه ببرنامج «مساء دي إم سي»، المذاع عبر فضائية «دي إم سي»، أمس الثلاثاء، أن الوزارة تحاول أن توازن في أسعار منتجاتها بالأسواق، وذلك لتوفير منتجات ذات جودة عالية وسعر مناسب للطبقات المتوسطة.

وأوضح أنه في سنوات السلم، معظم الدول الكبرى تحول فائض الطاقة لديها إلى الإنتاج المدني، لذلك تستغل مصر فائض الطاقة لديها في إنتاج منتجات مدنية أهمها أنبوبة البوتاجاز، طفايات الحريق، عدادات المياه والكهرباء، وهناك سعي لإنتاج العدادات الذكية ومسبوقة الدفع.

وتابع أن العدادات الذكية تتطلب بنية تحتية خطيرة للغاية، والدولة تعمل حاليًا على تجهيزها، مضيفًا أنه من ضمن المشروعات الجاري العمل عليها مع البحث العلمي هو إنتاج عداد ذكي تصل نسبة المكون المحلي فيه إلى 100%.