قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن محافظة بورسعيد ستكون نموذجًا للمدن الحضارية التي تستهدف الحكومة تنفيذها في مصر خلال الفترة القادمة، موضحًا أنه سيتم الانتهاء من كافة الخدمات بالمحافظة خلال عدة أشهر.

وأضاف «مدبولي»، في تصريحات نقلتها فضائية «إكسترا نيوز»، صباح الثلاثاء، خلال جولة تفقدية ببورسعيد، أنه تفقد عددًا من المشروعات، من بينها مدارس لتفقد سير العملية التعليمية وتطبيق النظام التعليمي الجديد، بالإضافة إلى تفقده للمنطقة الصناعية ومستشفى بورسعيد وتجديداتها، مشيرًا إلى مسابقة الحكومة للزمن لتأهيل مستشفيات المحافظة استعدادًا لتطبيق التأمين الصحي الشامل.

ولفت إلى حرصه على زيارة المنطقة الصناعية ببورسعيد، وخاصة منطقة الـ58 مصنعًا، التي وصفها بالتجربة الناجحة التي توفر فرص عمل للشباب بمرتبات مجزية وتزيد من الإنتاج للسوق المحلي والتصدير، مضيفًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه بتنفيذ 4500 مصنع على مستوى الجمهورية بهذا النمط.

وأشار إلى تفقده محطة الصرف الصحي ومحور 30 يونيو، الذي وصفه بالاستراتيجي، موضحًا أنه يربط منطقة قناة السويس بكامل مناطق الجمهورية، وسيتم الانتهاء منه بالكامل بداية العام المقبل.

وذكر أن محافظة بورسعيد تشهد طفرة في مجال الإسكان بعد أن كانت تشتهر بـ«العشش»، لافتًا إلى الانتهاء من 800 وحدة بالإسكان الاجتماعي، سيتم البدء في إجراءات تسكينهم خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى أن المحافظة ستكون الأولى التي يتم إعلانها خالية من العشوائيات، فضلًا عن تطوير سوق السمك، الذي سيتم أخذه كنموذج لأسواق أخرى في الدولة.

وبدأ «مدبولي»، صباح اليوم الثلاثاء، جولة تفقدية بمحافظة بورسعيد، بعدما أنهى جولته لمحافظتي الدقهلية ودمياط، أمس الاثنين.