أدى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، صلاة الجمعة، في مسجد "حضرة الإمام" أحد أكبر مساجد العاصمة الأوزبكية طشقند، وذلك في إطار زيارته الحالية إلى جمهورية أوزبكستان، المحطة الثانية في جولة فضيلته الخارجية.

وألقى فضيلته كلمة للمصلين، عبر خلالها عن سعادته بزيارة هذا البلد الطيب أهله، الذي أنجب أئمة وعلماء عظام قادوا الفكر والعلوم الإسلامية، وأضاءوا الدنيا بأسرها بما أنتجوه من علماء ومعارف، ما زالت تدرس حتى الآن في الأزهر.

وأضاف: "آباؤكم وأجدادكم من أمثال البخاري والماتريدي والزمخشري والسمرقندي يتردد تاريخهم بين جنبات الأزهر حتى اليوم".

وتابع: «الأزهر حريص على تعميق التعاون مع أوزبكستان في مختلف المجالات، وأن هناك عشرات الطلاب الأوزبكيين يدرسون في الأزهر الشريف»، لافتًا إلى أن سعادته تزداد كلما التقى بأحد خريجي الأزهر في أوزبكستان، وأن الأيام المقبلة ستشهد مزيدًا من التعاون وتبادل المعارف والخبرات.