أكد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط على ضرورة أن تقوم الأجهزة التنفيذية والإدارات الخدمية بتيسير مهمة المواطنين وإزالة المعوقات التي تواجههم والعمل على تقديم الخدمات لهم بطريقة سهلة وميسرة بكافة مراكز المحافظة، مشددًا على رؤساء المراكز بمتابعة كافة القطاعات الخدمية بالمراكز والقرى وتحديد جودة الخدمة المقدمة من المواطنين وتكثيف حملات رفع القمامة والمخلفات من التجمعات السكنية والشوارع والميادين أولاً بأول وبصفة يومية موزعة على فترتين صباحية ومسائية فضلاً عن مراقبة الأسواق ومنع التعديات وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

وقالت سمية سيد خليل رئيس مركز ومدينة ساحل سليم أنه جاري تكثيف حملات النظافة العامة ورفع المخلفات والقمامة من الشوارع والميادين بمختلف قري المركز لافتة إلى تسيير حملات بصفة يومية ودورية لرفع كفاءة الشوارع والميادين وإزالة كافة الإشغالات والتعديات علي حرم الطريق بمشاركة معدات الحملة الميكانيكية بالوحدات القروية. 

وأوضحت أن الأجهزة التنفيذية قامت بحملة مكبرة لتمهيد ونظافة ورفع المخلفات والاشغالات والعوائق بالطريق السريع بداية من مدخل المركز حتى نهاية الحدود الادارية مع مركز الفتح وذلك تحت إشراف عبد المعطي شحاته نائب رئيس المركز وبمشاركة عاشور عبد العال رئيس قرية العونة وفرغلي شاكر رئيس قرية الشامية وروماني يونس ادارة البيئة بالمركز.

وأضافت سمية أنه تم رفع ما يقرب من350 طن قمامة ومخلفات ترع ونظافة بمختلف قرى المركز وذلك بالتنسيق بين نواب ومساعدي رئيس المركز ورؤساء الوحدات القروية لافتًة أن هذه الكميات تم رفعها من مناطق شارع بين الجناين ومدخل شارع داير الناحية ومصرف عنان الرئيسي من الناحية القبلية وخلف مساكن شارع صالح أبو زيد وشارع نادي المعلمين. 

وأكدت رئيس المركز أنه يتم رصد أي مشكلات بنطاق المركز والعمل علي حلها حيث تلاحظ وجود انسداد أسفل الكوبري أمام الوحدة المحلية لمركز ساحل سليم وعلي الفور تم التنسيق مع مديرية الري للتطهير ورفع المخلفات علي قلابات المركز تحت إشراف شريف وصفي ويحيى جلال مساعدي رئيس المركز لافتة إلى توفير كافة المعدات والأدوات لرفع المخلفات أولا بأول.