وافق الجانب الإندونيسي، وإدارة الحجر، من خلال خطاب لإدارة الحجر المصري، على تصدير وفتح أسواق جديدة أمام الموالح المصرية عبر ميناء جاكرتا.

وقال الدكتور سعد موسى، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، إنَّ الجانب الإندونيسي أرسل خطابًا بالموافقة على فتح أسواق جديدة أمام صادرات الموالح، مؤكدا أن ذلك يعد إنجازًا كبيرًا في هذه المرحلة، حيث كانت إندونيسيا تمنع استيراد الموالح المصرية عبر الميناء وكان ذلك يكلف المصدرين المصريين عناءً وتكاليف باهظة من أجل تصدير الموالح المصرية عبر الموانئ الأخرى الإندونيسية نظرًا لبعد المسافة بالمقارنة بميناء جاكرتا.

وأضاف "موسى"، في تصريحات صحفية، اليوم السبت، أنَّ إدارة الحجر الزراعي تواصل جهودها المكثفة من أجل زيادة الصادرات المصرية إلى إندونيسيا. 

وتابع :" الفترة المقبلة ستقوم إدارة الحجر المصري بزيارة إندونيسيا لتوقيع بروتوكول تعاون مع نظيرتها الإندونيسية في هذا الشأن".