نشرت هيئة مراكز التحكم في الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة تقريرًا وخريطة للعالم حددت فيها الدول التي توجد بها حالات إصابة بفيروس زيكا.

 

ووضعت الخريطة مصر ضمن قائمة من الدول التي اكتشفت بها أجسام مضادة لفيروس زيكا لدى مواطنين أصحاء.

 

وتقول الهيئة إن الدراسات لا تستطيع تحديد في أي مكان أصيب هؤلاء المواطنون أو ما إذا كانوا أصيبوا بالفيروس بالفعل لأنَّ الأجسام المضادة له يمكن أن تنتج عن الإصابة بفيروسات أخرى قريبة منه.
 

وظهر الفيروس حتى الآن في 23 بلدًا ومنطقة في الأمريكتين.
 

من جهتها، أكدت وزارة الصحة والسكان المصرية خلو مصر من الفيروس.
 

وقالت الوزارة، في بيان اليوم الأحد، أنها تراقب الوضع العالمي لانتشار الفيروس باهتمام حرصا على عدم وصوله إلى مصر.
 

وأضافت: "نطمئن المواطنين بأن مصر خالية تماما من هذا الفيروس"، مشددة على ضرورة الرجوع لها فيما يخص المعلومات الصحية المتداولة عنه.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية تشكيل لجنة طوارئ لمكافحة فيروس زيكا الذي أثار الرعب في دول العالم بسبب انتشاره السريع. وستقرر المنظمة الاثنين فيما إذا سيعتبر انتشار الفيروس حالة طوارئ أم لا.

الفيروس يصيب جميع الأعمار، إلا أن خطورته الأشد تظهر عندما يصيب الأجنة ويتكمن من اجتياح الجهاز العصبي أثناء مراحل تكونها في أرحام أمهاتها، حيث يوقف نمو الدماغ مؤديا إلى صغر حجمها، ويسبب تشوها في الجمجمة وتلفا في المخ.
اقرأ أيضا: