وجه اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد بسرعة تحويل أنظمة الرى الخاصة بالأراضى التابعة لصندوق استصلاح الأراضى وخاصة القريبة من المناطق السكنية إلى رى حديث وتوفير قروض حسنة للمزارعين للبدء فى التحول من انظمة الرى القديمة إلى أنظمة حديثة، مشيرًا إلى منح مهلة للمزارعين 3 أشهر لتوفيق أوضاعهم وإنذارهم فى حاله عدم الالتزام بذلك القرار تمهيدا لسحب الأراضى منهم جاء ذلك خلال ترأسه لمجلس إدارة صندوق استصلاح الأراضى بحضور أعضاء المجلس.

 

وأشار الزملوط، فى تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، إلى حصر الأراضى التابع للصندوق والتأكد من العقود القديمة وتحرير عقود جديدة على أن يتم تجديد تلك العقود كل 3 سنوات طبقا للزيادة القانونيه المقررة مشددا على ضرورة تطبيق قانون الرى الحديث وتحرير محاضر وتجريم عدم رفع مخلفات النخيل وتنظيف مزارع النخيل وتشكيل لجنه من الزراعة والبحوث الزراعية لتحديد المقنن المائى لفدان النخيل وذلك بهدف الحفاظ على المياه الجوفية بالمحافظة.

 

وفى سياق متصل قرر اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد تحصيل قيمه 10% من الرسوم الخاصة باستبدال الأراضى الاستثمارية الغير صالحه للزراعة بأراضى أخرى بديله صالح للزراعة وفق طلبات بعض المستثمرين بالمحافظة وذلك لصالح صندوق رعاية ذوى الاحتياجات الخاصة بهدف تنميه مواد الصندوق وتوفير كافه اوجه الرعاية لذوى الاحتياجات الخاصة بالمحافظة.

 

ووافق المحافظ على مد البرنامج الزمنى لبعض المشروعات الاستثمارية كفرصه إضافية له وتأجيل تحصيل الأقساط المستحقة عن بعض المشروعات المتعثرة وتغيير النشاط التجارى لبعض المشروعات، لافتًا إلى منح كافه التسهيلات القانونية للمستثمرين الجادين بما يعمل على فتح آفاق جديدة للاستثمار بالمحافظة وتوفير فرص عمل للشباب.