قال الدكتور حامد عبدالدايم، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، إن هناك أزمة حقيقية فيما يتعلق باستلام القطن من الفلاحين، موضحًا أن هذه الأزمة موجودة في عدة محافظات.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «رأي عام»، المذاع عبر فضائية «ten»، أمس الثلاثاء: «الفلاحون لديهم كل الحق، وأنا أحييهم؛ لأنهم اجتهدوا والتزموا بالتعليمات والتوصيات الفنية، وحصلوا على أعلى إنتاجية»، مستطردًا أن المشكلة الحقيقية تكمن في تسويق هذا المحصول.

وأردف أن هناك تواصلًا بين الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال، من أجل العمل على هذه المشكلة، متابعًا أن وزارة الزراعة ليست معنية باستلام المحصول، فمهمتنا هي الزراعة والإنتاج واستناط أصناف عالية الإنتاجية.

وذكر أن شركات تسويق الأقطان، والتابعة لوزارة قطاع الأعمال، هي المعنية بتسويق محصول القطن، معقبًا: «قريبًا جدًا سيكون هناك حل لهذه الأزمة، والموضوع الآن في مجلس الوزراء؛ لأنه إذا لم تحل الأزمة؛ سوف يكون هناك تراجعا في المساحات المزروعة من القطن العام المقبل».