قال محمود الخربتلي، وكيل مركب الصيد المصرية «زينة البحرين» المفقودة بسواحل السودان، إن "المفقودين بمركب الصيد وصل عددهم 12 صيادًا حتى الآن من بينهم 7 من عائلة واحدة من أبناء عزبة البرج بمحافظة دمياط"، مؤكدًا أن "السلطات السودانية استقبلت اشارات استغاثة قبل فقدان المركب في البحر".

وأضاف الخربتلي، أن "الحقيقة في أزمة فقد المركب هي أنها تعطلت بالفعل بمنطقة السبعات بالمياه السودانية قبل اختفائها بساعتين وأرسل الصيادون استغاثات إلى السلطات البحرية السودانية من أجل إنقاذهم واستغاثات إلى مراكب الصيد والسفن المارة بالقرب منهم بالبحر الأحمر، كما نجح أحد أفرد المركب في الاتصال بأسرته بدمياط قبل انقطاع الاتصال".

وأوضح وكيل مركب الصيد، أن "الناجين هم اثنين من الصيادين وهم حاليا بأحد المستشفيات السودانية التي تم نقلهم إليها وهم من طالبوا فور إنقاذهم بضرورة إرسال السودان وحدات بحرية أو زوارق للبحث عن الطاقم"، مشيرًا إلى أنه "من المستحيل أن يكون مركب الصيد عالق كما ردد البعض لأنه لو كان عالق كان ظهر ونحن مازلنا في انتظار أي معلومات عنهم بعد تحرك القوات البحرية المصرية للبحث عنهم في منطقة السبعات السودانية بالبحر الأحمر".

من جانبه، قال مصدر مسؤول بميناء الأتكة للصيد بالسويس، إن "مركب الصيد زينة البحرين أنشئت منذ 10 سنوات وكان اسمها في بداية إنشائها «صالح سليم»، ثم تم تحويلها إلى «زينة البحرين»، وهي لم تتعرض لحوادث من قبل ولم يتم القبض عليها من قبل في سواحل أي دولة مطلة علي البحر الأحمر".

كان الفريق أول صدقى صبحى، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى، أمر- بناء على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي- بتوجه إحدى وحدات القوات البحرية بأقصى سرعة إلى جزيرة «مسبريت» لمحاولة إنقاذ مركب الصيد «زينة البحرين» أمام السواحل السودانية.