أكد الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، على ضرورة خدمة ذوى الاحتياجات الخاصة، ومشاركة المجتمع المدنى فى ذلك، وأن يعى كل مسئول أن هؤلاء جزء من النسيج الاجتماعى خلال تخطيط الشوارع وتصميم الأرصفة وغير ذلك من الأمور.

 

وقال شوقى، خلال كلمته بالملتقى العربى الأولى لمدارس ذوى الاحتياجات الخاصة والدمج، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى: "هدفنا خدمة ذوى الاحتياجات الخاصة وأسرهم فى مصر والدول العربية الشقيقة وتربية كوادر قادرة على رعاية ذوى الاحتياجات الخاصة، لأن ذلك حق أخلاقى واجتماعى وإنسانى لذوى الاحتياجات الخاصة ومتحدى الإعاقة".

 

وأكد وزير التعليم، على أنه لا يمكن محاسبة ذوى الاحتياجات الخاصة وفقا لقدراتنا، متابعًا: "الإعاقة قد تحدث للناس الطبيعيين، واى إنسان معرض للانضمام لذوى الإعاقة فى أى لحظة، كل طفل مصرى لها حق التعليم دون تمييز، وعلينا اكتشاف مواهب ذوى الاحتياجات الخاصة والإيمان بأنهم جزء من النسيج الاجتماعى، ومن غدًا سيتنافس ذوى الاحتياجات الخاصة مع أشقائهم فى البطولة العربية فى الكرة الخماسية".