«عرفات»: أكثر من خمسة آلاف شخص مستفيد بمحيط الجامعة
«شعت»: نأمل لتوفير وسائل مواصلات آمنة وجيدة لذوي الاحتياجات

شهد وزير النقل هشام عرفات، اليوم الاثنين، توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة القومية للأنفاق ومؤسسة حلم وعزيمة لذوي الاحتياجات الخاصة، بهدف دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة مجالات الحياة، بحضور نائب وزير النقل، القائم بأعمال رئيس الهيئة القومية للأنفاق عمرو شعت، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة حلم وعزيمة آمنة الساعي.
وقال عرفات، إن هذا الاتفاق جزء من مشروع إتاحة وسائل النقل المختلفة بالقاهرة الكبرى لتكون أكثر إتاحة لاستقبال وخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن والنساء الحوامل، حيث يستهدف تنفيذ تطويرات بمحطتي جامعة القاهرة وفيصل بالخط الثاني لمترو أنفاق القاهرة الكبرى، والذي تضمن تهيئة مسارات المشاة، وتعديل وبناء المنحدرات الخاصة بنقاط الوصول والدخول للمحطة، وتسهيل عملية شراء التذاكر، فضلاً عن الاهتمام بتوعية وتدريب العاملين بالمحطة على كيفية التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة.
وأضاف أنه من المتوقع أن يستفيد من مشروع إتاحة محيط جامعة القاهرة أكثر من خمسة آلاف شخص ذوو إعاقة، منهم حوالي ألف طالب وعامل بالجامعة، كما أن الهيئة القومية للأنفاق تقوم حالياً بتنفيذ جميع مشروعاتها المستقبلية مع الأخذ في الاعتبار احتياجات ذوي الإعاقة من مصاعد، ومنحدرات، وماكينات تذاكر، لنقلهم من المنطقة المجانية إلى المنطقة المدفوعة.
وأكد نائب وزير النقل، عمرو شعت، أن هذا التوقيع سيسهم في تحقيق المزيد من النجاحات للوصول إلى الأهداف المطلوب تحقيقها لهذه الفئة، وهي تسهيل حركة السير لذوي الاحتياجات ومحاولة دمجهم في الحياة، وتوفير وسيلة مواصلات آمنة وجيدة لهم.
ومن جانبها، أوضحت رئيس مجلس إدارة مؤسسة حلم وعزيمة آمنة الساعي، أن هذا التوقيع يأتي بهدف الوصول إلى أن يكون هذا المشروع نموذجاً لجعل جميع محطات المترو مهيأة ومتاحة للجميع، مشيرة إلى أن المؤسسة تعمل على مشاريع مختلفة في منطقة الجيزة لجعلها نموذج متكامل يسير على نهجه بكافة المناطق الاخرى بالمحافظة.