دعا الدكتور خالد حنفى أمين عام اتحاد الغرف العربية، كافة المستثمرين والشركات العالمية، للاستثمار فى مصر، لما لديها من فرص واعدة للاستثمار، وخاصة فى خططها لإنشاء المجمعات العمرانية والمراكز اللوجيستية، وغيرها من المشروعات العملاقة التى من شأنها جذب الاستثمارات، ونظرا للتشريعات والقوانين الاقتصادية الحديثة التى تتميز بها الآن، مما وضعتها فى مصاف الدول العالمية الجاذبة للاستثمار. 

 

جاء ذلك اليوم خلال افتتاح المنتدى الاقتصادى العربى العاشر بفيينا  تحت عنوان "تحولات الطاقه ... التكنولوجيا الحضريه واستدامه المدن ... فرص جديده للتعاون والشراكه"، والذى ينظمه اتحاد الغرف العربية والغرفة العربية النمساوية، وهى إحدى الغرف العربية الأجنبية التابعة للاتحاد، وذلك تحت رعاية رئيس جمهورية النمسا، بالاشتراك مع حكومة مدينة فينا ووكالة فينا للاعمال والمركز الاقليمى للطاقة المتجددة وبالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) والاتحاد الأوروبى وبحضور شخصيات سياسية ودبلوماسية واقتصادية من العالم العربى وأوروبا، وبمشاركة أكثر من 400 شركة عربية للمعرض المقام على هامش المنتدى.  

 

وأضاف الدكتور خالد حنفى، أن هناك فرص واعدة للاستثمار والتعاون فى أكثر من دولة عربية، ومنها مصر والسعودية ودول الخليج ودول إعادة الإعمار وشمال أفريقيا، ودعا إلى ضرورة تحويل العلاقات الاقتصادية إلى علاقات تحالف وشراكات استراتيجية، بدلا من النموذج السائد المعتمد فقط على المبادلات التجارية البسيطة. 

 

ووجه الدكتور خالد حنفى  خلال إدارته لجلسة الحوار الوزارية، الدعوة لكافة الحضور للمشاركة فى منتدى القطاع الخاص العربى الذى ينظمه اتحاد الغرف العربية فى مقره الدائم ببيروت فى فعاليات القمة الاقتصادية العربية المقرر انعقادها فى يناير المقبل بلبنان، بحضور الملوك والرؤساء العرب، وسوف ترفع توصيات منتدى القطاع الخاص العربى إلى اجتماع الملوك والرؤساء بالقمة، لتفعيل ما جاء بها.