قررت محكمة جنح المقطم طوارئ أمن الدولة، تأجيل محاكمة، 99 متهما، بتهمة التجمهر أمام قسم شرطة المقطم، اعتراضا على مقتل محمد عبد الحكيم، الشهير بـ"عفروتو" على يد معاون مباحث وأمين شرطة بالقسم لجلسة 24 أكتوبر لتقديم المستندات.

وخضر اليوم أولى الجلسات 12متهما فقط، وتغيب باقي المتهمين عن الحضور، وتم إيداعهم قفص الاتهام حتى انتهاء الجلسة.

وكانت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، إحالة 99 متهما من أقارب وذوي المجني عليه، محمد عبد الحكيم عفروتو، لمحكمة جنح المقطم أمن الدولة طوارئ لاتهامهم بالتجمهر أمام قسم المقطم، اعتراضا على مقتل "محمد عفروتو"، داخل قسم شرطة المقطم على يد معاون مباحث وأمين شرطة بالقسم.

ونسبت النيابة برئاسة المستشار مصطفى بركات، للمتهمين اتهامات بالتجمهر وحرق سيارتي شرطة ومقاومة السلطات، ومحاولة اقتحام قسم شرطة المقطم، وحيازة مولوتوف.

وتجمهر الأهالي أمام قسم المقطم محاولين اقتحامه، وقاموا برشق قوات القسم بالحجارة، وتحطيم زجاج القسم، و7 سيارات شرطة، وسيارات الضباط المتوقفة أمام القسم.

وكانت أيضا النيابة أحالت المتهمين بتهمة الضرب الذي أفضى إلى موت "عفروتو" واحتجازه دون وجه حق.

ووجهت النيابة للمتهمين اتهامات القتل العمد والاحتجاز دون وجه حق في الأحوال غير القانونية، والقبض المقترن بالتعذيب الجسدي للمجني عليه.