قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الحفاظ على قوام الدولة، يعتبر أولوية أساسية لمصر، في سياسيتها الخارجية، فالأزمة في سوريا لن تحل سوى بالمسار السياسي.

وأضاف «السيسي»، في كلمته التي ألقاها في الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن مصر في طليعة الدول الداعمة للحلول السياسية لأزمات المنطقة، وترفض استغلال أزمات الدول الشقيقة، سواء سوريا أو اليمن.

وتابع: «المبدأ نفسه ينطبق على سياسة مصر تجاه ليبيا، فيما يتعلق بتوحيد المؤسسات العسكرية، لتوفير بنية قادرة على الدفاع عن ليبيا تجاه ما يهددها»، موضحًا أنه لا مجال للحديث عن حلول جزئية سواء في ليبيا أو سوريا أو اليمن، وإنما ينبغي أن يشمل الحل جميع الأطراف.

وبدأت مساء الثلاثاء، أعمال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، في نيويورك، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأكثر من 190 من قادة وزعماء دول العالم.