قال هاني يونس، المتحدث الرسمي باسم وزارة الإسكان، إن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، عقد اجتماعًا مع عدد من الوزراء والمسؤولين، لمتابعة تجهيزات نقل مقر الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف متحدث «الإسكان»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «المواجهة»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، أمس الاثنين، أن رئيس الوزراء أكد بدء الحكومة في تنفيذ 10 آلاف وحدة سكنية في مدينة بدر، على بعد 7 كيلومترات، من الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية، كمرحلة أولى لطرحها للموظفين.

وأكد أنه سيكون هناك تيسيرات في سداد تكلفة تلك الوحدات التي سيتم طرحها بسعر التكلفة للموظفين، متابعًا أن الاجتماع تطرق إلى منظومة النقل الجماعي بالعاصمة الإدارية، التي تتضمن وسيلتين، أولهما الطريق الجاري إنشائه ويصل من القاهرة الجديدة حتى العاصمة، ويُنفذ بالتنسيق بين وزارتي الإسكان والنقل.

واستطرد أن أكتوبر المقبل ستتقدم التحالفات الكبرى لتنفيذ هذا المشروع، مضيفًا أن الوسيلة الثانية، هي مشروع القطار المكهرب الذي تنفذه وزارة النقل بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية، بموجب الاتفاق المبدئي الذي تم توقيعه خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الأخيرة للصين.

وأوضح أن مشروع القطار المكهرب، سيبدأ من مدينة السلام في محطة عدلي منصور مرورًا بمدن شرق القاهرة، بدر، العبور، الشروق، وصولًا إلى العاصمة الإدارية الجديدة، مشيرًا إلى توجيه رئيس الوزراء بضغط الفترة الزمنية المخصصة لإنجاز هذا المشروع خلال عامين بدلًا من 30 شهرًا.

وتابع أنه لحين الانتهاء من المشروعين سيتم الاعتماد على الأتوبيسات لنقل الموظفين، منوهًا إلى حصر التجهيزات المكتبية الموجودة في مكاتب القيادات العليا بكل وزارة.