وسط مدينه بنى سويف الجديدة، أنهت وزارة التربية والتعليم انشاء المدرسة المصريه اليابانية الحديثه حيث انتهت مديريه التربيه والتعليم بمحافظه بنى سويف من كافه التجهيزات استعدادا للعام الدراسى الجديد.

وعلى أبواب المدرسة المصريه اليابانية الجديدة بالحى الرابع بمدينه بنى سويف الجديدة شرق النيل تنتظر معلمات المدرسة المرتديات للزى الموحد الطلاب الجدد المقبولين فى المدرسة وأولياء الامور لتعريفهم بالمدرسة وفصولها وتوضيح الأوراق المطلوبة من كل طالب لإنهاء إجراءات القبول بالمدرسة.

تجولت "اليوم السابع " ، داخل المدرسة التى أقيمت على مساحة اقتربت من 11 ألف متر مربع تضم 18 فصلا دراسيا و4 فصول رياض أطفال وصالة جمنازيوم وصالات أنشطة وغرف الإدارة والمدرسين داخل المبنى المقام على دورين، وتتميز فصول المدرسة بمساحة واسعة والمقاعد الحديثة المرتبة بالطريقة اليابانية بالإضافة إلى مساحة واسعة لفناء المدرسة وملعب ثلاثى كبير لكرة القدم والسلة واليد والطائرة.

أما معلمات المدرسة الذين خضعوا لاختبارات كثيرة قبل قبولهم فى المدرسة، أكدوا لـ"اليوم السابع"، أنهم سعداء بالعمل داخل الصرح التعليمى الحديث الذى سيطبق أحدث الطرق فى مجال التعليم. 

وقالت إحدى المعلمات، إن المدرسة بمبناها وفصولها والأجهزة الموجودة بها تساعد على خلق مناخ تعليمى جيد، مطالبة بتوفير خط سرفيس للوصول إلى المدرسة التى تقع داخل الحى الرابع بمدينة بنى سويف الجديدة. 

وأضافت معلمة أخرى، نستقبل أولياء الأمور والطلاب بالحلويات ثم يتم انتظار أولياء الامور والتلاميذ داخل قاعة العرض التى يتم عرض فيلم قصير عن المدرسة ونظام الدراسة بها، قائلة:" كل معلمة بالمدرسة تصطحب ولى أمر تلميذ وتقوم بجولة داخل الفصول والقاعات لتوضيح أماكن تعلم الأطفال وطريقة الدراسة ."

من جانبهم أثنى أولياء أمور الطلاب المقبولين، على المدرسة الحديثة حيث قال حازم عبد العظيم ولى أمر، إن المدرسة ممتازة والمصروفات الدراسية تصل إلى 11 الف جنية فالعالم الدراسى يتم تسديدها على أقساط.

من جانب قال محمد حسام الدين وكيل وزارة التربية والتعليم، أن المدرسة مقامة على مساحة اجمالية 10481م "مساحة المبانى 3685م "، والتى تضم 18 فصلاً دراسياً و4 فصول رياض أطفال وصالة جيمينزيوم وصالة متعددة الأغراض ومعامل للعلوم واللغات وغرف للمصادر وللتحضير وكافتيرات وملاعب وصالات للمدرسين وحجرات للمجال الصناعى والاقتصاد المنزلى ودورات مياه. وباقى المساحة فراغات وحدائق ومسطحات خضراء.

فيما أكد المستشار هانى عبدالحابر محافظ بنى سويف، إن هذا النوع من المدارس يستهدف نقل التجربة اليابانية الناجحة فى مجال التعليم والعمل داخل تلك المدارس بالنظام اليابانى الذى يعتمد على بناء الشخصية المتكاملة للطالب من خلال 3 عناصر أساسية وهى المناهج التى يتم تدريسها، وبناء جسم رياضى من خلال الاهتمام بالرياضة والتدريبات، وتغذية الروح من خلال الاهتمام بالأنشطة والهوايات

و أكد المحافظ على أن المدرسة المصرية اليابانية سوف تمثل دعماً قويا لمنظومة التعليم بالمحافظة من خلال إدخال الأنظمة التعليمية الحديثة، وزيادة الأنشطة فى العملية التعليمية، والذى يسهم فى بناء قدرات الطلاب ومهاراتهم والحصول على مخرجات وطالب متكامل.

 

وكان المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف والدكتور محمد عمر نائب وزير التعليم قد افتتحا الاحد المدرسة المصرية اليابانية بالحى الرابع بمدينة بنى سويف شرق النيل