وقعت جمعية أصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان، بروتوكول تعاون مع إحدى شركات الأجهزة الكهربائية بتجهيز الصيدليات الاكلينيكية المتخصصة والتي تحتاج إلى مواصفات خاصة للتعامل مع الادوية والحفاظ عليها وتوفير الهدر في الأدويه وتوفير بيئة معقمة لتجهيز التحضيرات الدوائية، بما يساهم في مساعدتها على القيام بدورها الفعال في تخفيف الآم مرضى السرطان ونشر تجربة الصيدلة الإكلينيكية في كافة المحافظات المصرية.

وأكد العضو المنتدب للشركة في مصر حاتم مصطفى، أن التعاون جاء في إطار حرص الشركة على تطبيق مبادئ المسئولية المجتمعية، والمساهمة في تنمية المجتمع المحلي ومنظومة الصحة، وهو ما ينعكس على تحقيق التطور.

وأوضح ان المشاركة لن تقتصر على إمداد الصيدليات بما تحتاجه من أجهزة كهربائيه كتبرع عينى فقط، بل يمتد الأمر إلى تشجيع العاملين بالشركة على المشاركة في الانشطة المختلفة التي تنظمها الجمعية لمساعدة مرضى السرطان، ومنها تنظيم حملات للتبرع بالدم في فروع الشركة، في إطار الايمان بضرورة تكريس قيم التطوع والعمل الانساني في نفوس العاملين.

وقال المدير التنفيذى للجمعية سامي لبيب، إن البرتوكول يعد نموذجاً يحتذي به في التعاون بين منظمات المجتمع المدني وشركات القطاع الخاص الكبرى للمساهمة في مكافحة مرض السرطان.

وأوضح أن جمعية اصدقاء المبادرة القومية ضد السرطان من الجمعيات النشطة في خدمة المجتمع، فيما يتعلق بالمشروعات التي تخدم الصحة والبيئة بالمجتمع خاصة القرى والمناطق الأكثر احتياجاً.

وأضاف أن هذا البرتوكول سيساهم في استكمال خطة التطوير التي بدأتها الشركة العام الماضي بالمعهد القومي للأورام ، من خلال إمداده باحتياجاته من الأجهزة الكهربائية، كتبرع عيني التي تصنعها الشركة وكذلك عمل الصيانة الدورية لهذه الأجهزة بما يضمن عملها بكفاءة دائمة.