قالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، إن مصر تولى الاهتمام بالشباب اهتماما كبيرا، وأشارت إلى أن الشباب هم صناعى الفرص الاستثمارية وليس فقط باحثى عن فرص العمل وإنهم قادرون على خلق فرص العمل.

وإن الحكومة قد وضعت استراتيجية للاهتمام بالشباب، حيث إن النمو المستهدف فى مصر لا يمكن تحقيقه إلا من خلال الشباب، ولابد من استغلال الفرصة فى إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن عام 2016 هو عام الشباب وعلى الحكومة والشباب استغلال هذا العام لتحقيق أكبر استفادة منه، وإن الحكومة المصرية وضعت برنامج فى محاولة لدمج الشباب، وتطوير مهاراتهم وتطوير قدراتهم.

جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات منتدى الشباب العربى، الذى تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، تحت عنوان "رؤية ابتكارية لتحقيق التنمية الخضراء وخلق فرص عمل فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى والذى يقام فى الفترة من 31 يناير الجارى حتى 2 فبراير 2016 بمكتبة الإسكندرية، وذلك بالتعاون مع منظمة UNIDO) ) للتنمية الصناعية والتابعة للأمم المتحدة.

وشددت على أهمية الشباب للتعليم والمعرفة، ووجهت الشباب بضرورة قبول التحدى واستغلال الفرصة، كما شددت على ضرورة وجود الحوار المتبادل بين الحكومة والشباب وقالت "تلك هى بلدنا ولابد من العمل سويا لتحقيق النجاح المنشود".