كشف النائب صلاح حسب الله، المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، مصير أعضاء البرلمان الذين تم فصلهم والذين أيضًا تقدموا باستقالتهم من حزب الوفد.

وقال في مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يعرض على فضائية «الحدث اليوم»، مساء الأحد، إن «مجلس النواب لم يُخطر حتى الآن بتغير الصفة الحزبية لأي نائب»، مضيفًا: «عرفنا ما حدث من خلال وسائل الإعلام فقط».

وأضاف أنه «في حالة وصول خطاب من حزب الوفد إلى المجلس بتغير الصفة الحزبية لهؤلاء الأعضاء سيتم إعمال القانون والدستور»، مشيرًا إلى أن «الدستور يشترط موافقة ثلثي أعضاء البرلمان على سحب الثقة أو إسقاط العضوية عن أي نائب».

وقرر المستشار بهاء أبو شقة، رئيس حزب الوفد، منذ عدة أيام، فصل الدكتور محمد فؤاد، عضو الهيئة البرلمانية للحزب، من الحزب وكافة تشكيلاته؛ وذلك عقب تصريح أدلى به النائب، وسخر خلاله من إعلان الحزب عدم مسؤوليته عن مشروع قانون الأحوال الشخصية المقدم منه.

وردًا على ذلك، تقدم 14 عضوًا باستقالة جماعية من الحزب وكافة تشكيلاته؛ وذلك اعتراضًا على ما وصفوه بالقرارات غير اللائحية التي صدرت مؤخرًا، والتي كان من بينها قرار فصل النائب محمد فؤاد.