استقبلت 678 مدرسة على مستوى محافظة مطروح 130 ألفا و326 طالبا بمراحل التعليم العام والفني المختلفة، والتزمت جميع المدارس بالتوجيهات الوزارية والانضباط وانتظام حضور الطلاب،  وشهد طابور الصباح في أول أيام الدراسة، اليوم الأحد، وقوف الطلاب والعاملين بالمدارس دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن، وترديد تحية العلم، قبل توزيع الطلاب على الفصول الدراسية.

على جانب آخر، تابع الدكتور سمير النيلي وكيل وزارة التربية والتعليم بمطروح، بداية العام الدراسي في عدد من مدارس إدارة الحمام  التعليمية، يرافقه رئيس مركز ومدينة الحمام و منصور حسان مدير الإدارة التعليمية ومفتاح عطايا رئيس مجلس أمناء مدارس الحمام.

وحضر " النيلي" طابور الصباح بمدرسة الحمام الثانوية بنات وألقى كلمة رحب فيها بالطلاب، وقدم التهنئة لهم وللمعلمين بالعام الدراسي الجديد وحث الطلاب على الجد والاجتهاد والصبر في طلب العلم وحب الوطن وروح الانتماء.

 ووقف الجميع دقيقة حداداَ على أرواح شهداء الوطن، الذين ضحوا بأرواحهم فداء لأمن الوطن، وتحية علم مصر.

وتفقد مدير تعليم مطروح، الفصول الدراسية ونبه على ضرورة الاهتمام بنظافة حمامات المدرسة ورفع علم مصر والجدول وقائمة بالطلاب بكل فصل دراسي.

وانتقل مدير تعليم مطروح، إلى عدد من المدارس الابتدائية والإعدادية بمدينة الحمام، وتفقد الفصول الدراسية وحجرات المكتبات والاقتصاد ومعامل العلوم ومناهل المعرفة، وحضر حصة لغة عربية، ورحب بالطلاب والطالبات داخل الفصول وقدم التهنئة لهم بالعام الدراسي الجديد، وشدد على ضرورة تسليم جميع الطلاب  الكتب الدراسية فورا منذ اليوم الأول، مع عدم ربط توزيع الكتب بسداد المصروفات الدراسية.

وأشاد بمسئولي المدارس لتنفيذ تعليمات المديرية، بتسليم الكتب الدراسية في شنطة  بلاستيكية للطلاب، منذ اليوم الأول للدراسة دون التقيد بالمصروفات الدراسية وكذلك رفع علم مصر جديد أعلى المدرسة. 

وأكد مدير تعليم مطروح، أن المحافظة، تشهد بداية رائعة  لعام دراسي متميز ملئ بالجدية والالتزام والإخلاص في العمل وتقدير المسئولية، من كافة عناصر المنظومة التعليمية بمطروح، من أجل تخريج أجيال قوية بالعلم وفية مخلصة للوطن قادرة علي تحقيق الرقي والتقدم لمصرنا الغالية.