تفقد الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ اﻹسكندرية اليوم، انتظام سير العملية التعليمية بالمدارس تزامنا مع بدء العام الدراسى الجديد 2018 /  2019، وذلك خلال جولته بمدرسة نبوية موسى الثانوية التجريبية بنات ومدرسة الشاطبى الابتدائية المشتركة التابعتين لإدارة وسط التعليمية، للتأكد من عدم وجود أى معوقات للطلاب والمدرسين والتعرف على احتياجاتهم وانتظام الدراسة بالمدارس، وذلك بحضور اللواء أحمد بسيونى السكرتير العام للمحافظة، و آمال عبد الظاهر وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، والمهندس أحمد كمال رئيس المجلس الأعلى للأمناء والمعلمين علي مستوى الجمهورية.

وهنأ المحافظ الطلاب والمدرسين بمناسبة بدء العام الدراسى الجديد قائلا للطلاب " أنتم أمل مصر ونحن جميعا نعمل لخدمتكم ولأجلكم " ، وأوصى المحافظ الطلاب بالتحلى بالعلم والأخلاق، مؤكدا أن الدول لا تقوم ولا تنهض إلا بالعلم والأخلاق، قائلا:" الطالب الآن أصبح محور العملية التعليمية فلابد أن يسعى بنفسه إلى المعرفة."، ووجه المحافظ الطلاب بضرورة الرجوع إلى " بنك المعرفة المصرى" لكونه يحتوى على موسوعات ووسائل ومحتويات علمية على مستوى عالى، كما أنه غنيًا بكل ما يحتاجة الطالب فى تلك المرحلة.

وأكد قنصوة على الطلاب أهمية الاجتهاد والتخطيط لحياتهم العلمية من الآن والاتجاه إلى دراسة ما يبدعون فيه، آملا أن تكون تلك السنة هى سنة مميزة لهم متمنيا التوفيق والنجاح للجميع.

وأكد المحافظ على وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية ضرورة تفعيل دور مجلس الأمناء بالمدارس والإشراف على جودة العملية التعليمية بالمحافظة، كما استفسر من الطلاب والمدرسين خلال تفقده فصول المدرستين عن وجود أى احتياجات للطلاب.

على الصعيد ذاته، اطمأن المحافظ من وكيل وزارة التربية والتعليم من انتظام سير العملية التعليمية بمدارس المحافظة، ووجه بسرعة الانتهاء من تسليم جميع الكتب الدراسية الناقصة للطلاب، وتوفير مناخ تعليمى جيد لهم بتقليل الكثافة وتحسين التهوية بالفصول، مؤكدا أن عليهم المتابعة المستمرة اللحظية لكافة أحوال المدارس على مستوى اﻹسكندرية، وكذا ضرورة الحفاظ على مستوى النظافة فى محيط المدارس لينعم الطلاب ببيئة نظيفة صحية.

ومن جانبها أكدت أمال عبد الظاهر وكيل تعليم الإسكندرية على أن الكتب وصلت بنسبة 100 % ويتم توزيعها على الطلاب يوميا بجميع مدارس المحافظة، كما أصدرت تعليماتها بالالتزام بالإشراف اليومى ومحاربة الدروس الخصوصية بتفعيل القرار الوزارى رقم 53 والخاص بالمجموعات المدرسية، والالتزام بالخريطة الزمنية للمناهج وجذب الطلاب للمدارس وإعادة جسور الثقة ما بين الطالب والمدرسة وكذلك أولياء الأمور.