تفقد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، منذ قليل، يرافقه لفيف من الوزراء يضم الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، والدكتورة ياسمين فؤاد وزير البيئة، واللواء جمال نور الدين - محافظ أسيوط، وعدد من القيادات التنفيذية، 27 عمارة بعدد 648 وحدة سكنية بمشروع "سكن مصر" بمدينة ناصر الجديدة بالهضبة الغربية بأسيوط .

 

وحث رئيس الوزراء جهاز التعمير بوسط وشمال الصعيد، على سرعة الانتهاء من المرحلة الثانية من طريق الهضبة بطول10.6 كم ، والكوبرى العلوى وهو الذى يربط غرب أسيوط بالمحافظة، وتبلغ تكلفة المشروع 932 مليون جنيه وتشمل أعمال صناعية "مخرات سيول وكبارى" حتي يتم البدء في إجراءات تسليم الوحدات السكنية للمواطنين.  

واستمع رئيس الوزراء لشرح  المهندس محمد فوزى النشار رئيس جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد بالجهاز المركزى للتعمير، أن تخطيط مدينة ناصر بمنطقة الهضبة الغربية جاء ليتواكب مع متطلبات العصر، من حيث إقامة المدن الذكية الجديدة التى تلبى احتياجات المواطن، حيث يتضمن إنشاء مدينة رياضية وطبية وجامعة تكنولوجية حديثة ومنطقة خدمات لوجيستية إقليمية لقربها من مطار أسيوط الدولى ومنطقة للخدمات التجارية ومناطق لتجارة الجملة ومولات متخصصة وأخرى للصناعات الصغيرة والمتوسطة طبقا للمواصفات والمخططات الموضوعة، فضلا عن توفير الخدمات الإدارية والتجارية والاجتماعية والتعليمية والحكومية والصحية والدينية والترفيهية بالمدينة الجديدة.

جدير بالذكر أن مشروع الهضبة الغربية "مدينة ناصر" تخليداً لذكرى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر ابن محافظة أسيوط، المزمع إنشائها على مساحة 6006 أفدنة، ويساهم فى تحقيق تنمية عمرانية واقتصادية وسياحية وحل مشاكل الإسكان بمدينة أسيوط فضلا عن إقامة مناطق صناعية تساهم فى تحقيق التنمية المستدامة للصعيد.