قال الدكتور إبراهيم البحراوي، أستاذ الدراسات العبرية بجامعة عين شمس، إن ما يقوم به الجانب الإسرائيلي عبر كتاب «الملاك: الجاسوس المصري الذي أنقذ إسرائيل»، لا يهدف فقط لمعالجة مشاعر أجياله القديمة أو حتى المقبلة، ولكن يهدف إيضًا لتحطيم معنويات الشباب المصري.

واضاف خلال لقائه مع برنامج «حقائق وأسرار»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الجمعة، أن الهدف من وراء ذلك هو كسب حوالي 50% من الحرب النفسية إذا كانت إسرائيل تنوي الهجوم على مصر، متابعًا: «ورأيي إن إسرائيل لديها النية في الهجوم مرة أخرى».

وأردف أنه يجب على أجهزة الدولة المصرية أن تدرك أن ما يجري حاليًا، لا يمكن أن يصب في مصلحة عملية السلام، مؤكدًا أن هدف هذه الحرب هو تشكيك الناس فيما تم في حرب أكتوبر، عن طريق الادعاء باختراق القيادة العليا للبلاد إبّان تلك الفترة.