يطلق قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بوزارة الاثار دورته الأولى لمدرسة الحفائر من تل أبو مندور الأثري بمدينة رشيد في الفترة من 25 الشهر الجاري وحتى منتصف الشهر المقبل، وذلك بالتعاون مع إدارة الموارد البشرية والتدريب بالوزارة.

وقال رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، جمال مصطفى، إن تلك الدورة تأتي في إطار خطة الوزارة لتأهيل وتدريب كوادرها والرفع من مهاراتهم في مجال العمل الأثري، وأنها تهدف إلى تدريب عدد ١٠ من أثريين القطاع على مبادئ وأعمال الحفر والتسجيل الأثري والتوثيق الفوتوغرافي والرفع المساحي وإعداد التقارير العلمية، وذلك برئاسة أحمد شكري مدير المركز العلمي لتدريب غرب الدلتا والساحل الشمالي.

وأضاف مصطفى، أن تلك الدورة هي الأولى من نوعها لمدرسة تدريب الحفائر بالقطاع، وأنه من المقرر أن تمتد تلك الدورات لتشمل مناطق آثار الوجه البحري، وجنوب الصعيد.