قرر اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، تحصيل رسوم من سيارات النقل فقط طبقاً لشرائح محددة ليتم استغلالها واستثمارها فى عملية رفع كفاءة هذه الطرق. 

 

وأوضح المحافظ، فى تصريحات صحفية له، خلال اجتماع مع مديرى المرور وهيئة الطرق والكبارى والمحاجر والشركة الوطنية للطرق، بالإضافة إلى رئيس مركز ومدينة إدفو وذلك عقب جولته بمنفذ الشركة الوطنية للطرق، أن الفترة القادمة ستشهد رفع كفاءة الطرق السريعة بنطاق المحافظة، وأيضاً عمل التوسعة لها بإزدواجها ودعمها بالخدمات سواء بالإنارة أو الإشارات الفوسفورية والحواجز الخرسانية والمطبات المطابقة للمواصفات الفنية للحد من الحوادث المرورية، وزيادة معدلات الأمان حفاظاً على سلامة أرواح المواطنين، بجانب المساهمة فى تحقيق التنمية الإقتصادية والحركة التجارية بإعتبار أسوان بوابة مصر على أفريقيا ومن أهم المقاصد السياحية.

 

ووجه المحافظ، بتشكيل لجنة فنية من الجهات المعنية لاستطلاع المواقع المرشحة لإقامة منافذ الشركة الوطنية للطرق يراعى فيها أن تكون بمداخل ومخارج المدن والمحافظة مع التخطيط مستقبلياً لإقامة بوابات حضارية وبنموذج موحد مماثلة، لما تم تنفيذه فى المحافظات الأخرى، وخاصة فى الوجه البحرى لتشمل موازين ولوحات إرشادية بشرائح الرسوم المقررة لإطلاع سائقى النقل عليها .

 

وكشف المحافظ عن أنه أثناء مروره على الطريق الصحراوى الغربى أسوان / القاهرة وجه مدير هيئة الطرق والكبارى بسرعة طرح مشروع رفع كفاءة 20 كم فى المسافة من غرب أسوان وحتى بنبان بتكلفة 45 مليون جنيه، وذلك بعد ارتفاع نسبة الحوادث فى هذه المسافة على الطريق، ليتوازى ذلك مع ازدواج الطريق فى منطقة مشروع الطاقة الشمسية وإنشاء طرق تؤدى إلى داخل منطقة المشروع لتسهيل الحركة بها وذلك بالتنسيق مع الشركات الإستثمارية العاملة بهذا المشروع الضخم .