أقر القادة الأفارقة بالإجماع، خلال القمة الإفريقية المنعقدة حاليا في أديس أبابا، المبادرتين اللتين طرحهما الرئيس عبد الفتاح السيسي لمواجهة التغيرات المناخية في القارة السمراء، خلال جلسة اليوم حسبما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

 

كانت أعمال القمة انطلقت أمس السبت بمشاركة زعماء القارة الإفريقية.
 

وتتعلق المبادرتان بالتوسع في استخدام الطاقة المتجددة في الدول الأفريقية، وتنويع مصادر تمويل تكيف الدول الإفريقية مع متطلبات مواجهة التغيرات المناخية والحد من انبعاثات الغازات وارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض.
 

وأكد السيسي، في بيان ألقاه خلال جلسة مغلقة عقدت اليوم بمقر القمة الإفريقية، حرص مصر على تعزيز التشاور والتنسيق بين الدول الإفريقية خلال الإعداد لمؤتمر باريس على كافة المستويات بما في ذلك على المستوى الرئاسي.
 

وشدد السيسي على أهمية استثمار العمل المشترك من أجل تعزيز الجهود استنادا إلى موقف إفريقي موحد في مواجهة التحديات التي تفرضها التغيرات المناخية، وفي مقدمتها تحقيق التوازن بين توفير المياه والطاقة والغذاء وتحقيق التنمية والقضاء على الفقر.
 

ونقلت الوكالة عن وزير البيئة المصري خالد فهمي قوله إن السيسي قدم تقريرا إلى القمة خلال جلسة اليوم بصفته رئيسٍا للجنة رؤساء الدول والحكومات الأفارقة المعنية بتغير المناخ، حيث تناول التقرير نتائج قمة باريس لتغير المناخ التي عقدت في ديسمبر 2015 والجهود التي بذلتها مصر في إطار قيامها بالتفاوض نيابةً عن إفريقيا في قمة باريس.
 

وأضاف أنه من المقرر إدراج المبادرتين المصريتين في القرارات الختامية للقمة الأفريقية السادسة والعشرين التي ستنهي أعمالها في وقت لاحق اليوم الأحد بأديس أبابا.

اقرأ أيضا: