قال المهندس ممدوح السباعي، رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، إن خطورة حشرة النمل الأبيض تكمن في تكيفها مع كل الظروف البيئية، متابعًا: «بتلاقيها في الأماكن الباردة والحارة، وكل أنواع التربة، سواء الرملية أو الصخرية، وهو سبب انتشارها الواسع». 

وأضاف خلال لقائه مع برنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، مساء الثلاثاء، أنه تم تشكيل عدد من اللجان في سوهاج والأقصر وأسوان، لمواجهة النمل الأبيض، معقبًا: «هناك إصابات لا يمكن إنكارها، ومن الوارد أن يكون هناك تقاعس من بعض الجهات في وزارة الزراعة فيما يتعلق بهذا الشأن». 

وذكر أن هناك نوعين من النمل الأبيض، الأول فوق أرضي، والثاني تحت أرضي، موضحًا أن الأول يسكن الأخشاب الجافة أو الرطبة، كالأثاث أو الأشجار، متابعًا: «في الإسكندرية ظهر فيها النمل فوق الأرضي، ولم تعاني من النمل تحت الأرضي إلا بشكل بسيط». 

وأردف أن وزارة الزراعة تسعى من خلال الإدارة العامة لمكافحة الآفات إلى التدخل، حتى لا تسبب حشرة النمل الأبيض أو أي آفة أخرى ضررًا اقتصاديًا، متابعًا: «ربنا خالق الآفات مش عشان تزول، وحشرة النمل الأبيض موجودة من آلاف السنين، ونحن دخلاء عليها مش هي اللي دخيلة علينا».