قال طلال ربيع نائب رئيس مجلس مدينة الخانكة، إن المعاينة الظاهرية والتقرير المبدئى للجنة المشكلة لبحث واقعة نفوق الأسماك ببحيره عرب العليقات مركز الخانكة، والتى تقع على مساحة 70 فدانا، ويتم استغلالها فى مشروع الاستزراع السمكى والذى اطلقته وزارة الزراعة ومحافظة القليوبية فى يوليو الماضى حيث تبين لجميع اللجنة عدم وجود أى مخلفات او اى أسماك نافقة بهذا المسطح الموجود بة الزريعة السمكية التى تم وضعها بالبحيرة وتم سحب عينة مياه من قبل اللجنة.

وأشار طلال ربيع، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن بحيرة الموجودة بعرب العليقات التى بها الاستزارع السمكى خاليه من أى أسماك نافقة، وأن بحيريتن مجاورين ليها على مسافة 100 متر، يفصلهم حاجز صخرى ويرجع تاريخهم إلى 60 عاما هم الذى يحتويان على أسماك نافقة، مضيفا أن البحيرتين المجاورتين لها، أحدهما موجودة أمام السجن الحربى وهى على مساحة 20 فدانا تبين من لمعاينة الظاهرية لها عدم وجود اى أسماك نافقة أيضا، والبحيرة الثالثة بمساحة 40 فدانا وهى بين البحيرتين السابقتين وجود أسماك عبارة عن بلطى نيلى فى حدود من 70 إلى 80 جرام تقريبا للسمكة وهذا السمك النافق فى حدود طن أو طن ونصف تقريبا وتم أخذ عينة مياه وعينة أسماك نافقة وذلك لعمل التحاليل اللازمة من قبل الجهات المختصة كما تبين وجود عدد 2 خراف نافقة بجوار هذه البحيرة.

وأوصت اللجنة بالتخلص من الأسماك النافقة بمعرفة إدارة المصايد مع شرطة المسطحات المائية ،ضرورة وجود تأمين وحراسة لهذه البحيرات لمراقبة ما يحدث لهذه البحيرات.

 

received_240913409932498
received_240913409932498

 

received_566480163768209
received_566480163768209