أكد الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والرى، انه سيتم عقد اجتماع لخبراء اللجنة الوطنية بالدول الثلاثة 5 فبراير المقبل بالخرطوم، لمراجعة العرض الفنى المشترك للمكتبين الفرنسيين بي ار ال وارتيليا، بحضور ممثلى الشركتين يعقبه زيارة للخبراء بالدول الثلاثة لموقع السد الإثيوبى فبراير المقبل ثم زيارة الإعلاميين لنفس الموقع.

وأضاف مغازى فى تصريحات صحفية اليوم على هامش ورشة عمل رفع الوعى الإعلامى بقضايا المياه، إن مهام المكتب الاستشارى لإجراء الدراسات الفنية لسد النهضة، تتمثل فى تحديد حجم التخزين وفترات الملء خلال الفيضانات العالية والمنخفضة وتحديد جداول المواعيد المناسبة للتخزين، بما لا يسبب أية أضرار على دولتى المصب مصر والسودان.

وأشار وزير الرى، إلى أن إثيوبيا لم تبدأ حتى هذه اللحظة أعمال التخزين أمام السد، كما أنها لم تبدأ أية أعمال للتخزين المبدئى أمام المشروع، وهو ما أكده الجانب الإثيوبى للجانب المصرى، حيث يأتى ذلك فى إطار تنفيذ إتفاق المبادئ الذى وقعه قادة مصر والسودان وإثيوبيا فى العاصمة السودانية الخرطوم.