أكد الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه سيتم تطوير مادتى العلوم والرياضيات فى ضوء المعايير العالمية والدولية لعدة دول "ألمانيا، وفنلندا، وإنجلترا، وسنغافورة"، موضحا أنه تم الانتهاء من تشكيل اللجنة القومية التى ستقوم بمراجعة هذه المناهج .

ووجه "الهلالى"، خلال حضورة الجلسة التحضيرية للجنة التنسيقية لمراجعة مادتى العلوم والرياضيات فى ضوء المناهج العالمية، بضرورة تقسيم هذه اللجان، بحيث تتضمن كل لجنة مجموعة من المتخصصين الأكاديميين، وآخرين تربويين تخصص مناهج وطرق تدريس، وميدانيين، وخبراء المراكز البحثية، مشيرا إلى أن هذه اللجان ستعد تقريراً بالتوصيات اللازمة والتى سيتم مراعاتها عند تطوير المناهج فى مجال العلوم والرياضيات.

وأوضح الوزير أن ورش العمل الخاصة بتطوير المناهج تبدأ فعاليتها الثلاثاء المقبل بالمدينة التعليمية بالسادس من أكتوبر.