ثمنت حركة تنمية أسيوط فى بيان لها اليوم اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بإنشاء أول قرية ذكية على أرض أسيوط، وهى الأولى على مستوى الصعيد، وذلك بمدينة أسيوط الجديدة ضمن المشروع الوطنى لإنشاء المناطق التكنولوجية ونشرها بالمحافظات .

وأكد عقيل إسماعيل عقيل رئيس الحركة أن اهتمام الرئيس يعكس رؤيه وطنية، تقوم على نمو الاقتصاد القائم على المعرفة، وأن الرئيس استمع لصوت الشباب فى إنشاء المنطقة التكنولوجية بأسيوط التى سوف تساهم فى نقلة نوعية للمحافظة وتوفر آلاف من فرص العمل للشباب، وعامل جذب للسكان إلى مدينة أسيوط الجديدة .

وقال محمد مختار محمد عضو المكتب التنفيذى للحركة إن تكليف الرئيس لوزير الاتصالات بأن يتم الانتهاء منها نهاية العام وهذا دليل قاطع على توجه الدولة نحو تنمية الصعيد عموما وأسيوط بوجه خاص ، معربا عن امله الا يقف الروتين والبيروقراطية عائقا نحو تنفيذ القرية التى تعتبر حدثا فريدا من
نوعه فى الصعيد.