نظمت ممرضات التأمين الصحى فى المنيا اليوم وقفة احتجاجيه ضد مدير المستشفى بسبب سوء معاملته لهم، وذلك على خلفية مشادة وقعت بين ضابط شرطة وعدد من الممرضات بقسم الأطفال بمستشفى التامين، وقد تقدمت الممرضات بشكاوى إلى نقابة التمريض بالقاهرة.

وقال اللواء محمود عفيفى مدير البحث الجنائى بالمنيا إن الممرضات نظمن اليوم وقفة احتجاجيه ضد مدير المستشفى، وذلك على خلفية مشادة وقعت بين زوجة ضابط شرطة وممرضات قسم الأطفال بالمستشفى، وأضاف مدير البحث الجنائى أن مدير المستشفى عنف الممرضات وطالبهم بحسن معاملة المواطنين بعد التصالح في الواقعة بين الضابط والممرضات.

تعود الواقعة إلى مشادة كلامية وقعت بين زوجة ضابط شرطة وممرضات قسم الأطفال بالمستشفى، و تدخل على أثرها الضابط، ووجه إهانات لطاقم التمريض حسب ما أوردته الممرضات فى شكواهن لنقابة التمريض، وطالب طاقم التمريض بضرورة التدخل السريع لإغاثتهم والتحقيق فى الواقعة.

وقال حسين عبد الصالحين رئيس نقابة العاملين بالتأمين الصحى إن الممرضين هددوا بالامتناع عن العمل ، ومواصلة احتجاجهم وإضرابهم عن العمل ، لحين التحقيق في الواقعة وإعادة الحق لهن.

وقال احد العاملين بالمستشفي، ان زوجة ضابط شرطة كانت محتجزه أمس السبت بقسم الأطفال، وطلبت من ممرضة ان تحمل لها طفلها، وعندما رفضت الممرضة قامت باهانتها وتوبيخها وتعنيفها، واستدعت علي الفور وأحضرت زوجها الذي وبخ الممرضات واعتدي عليهن باللفظ، وههدهن باصطحابهن الي قسم الشرطة، ثم اجري اتصال بمدير المستشفي وكان رده خده الي يعجبك للقسم، دون ان يعرف اي تفاصيل عن الواقعة

وأضاف أن الممرضات أكدوا ان مدير المستشفى اعتاد توجيه الإهانه لهم وانه ورفض تحرير محضر ضد زوجة ضابط الشرطة لصالح زملائهم من طاقم التمريض، وأشار إلى أن المدير يحاول نفيه الإهانة لطاقم التمريض محافظه المنيا.