قرر مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل اليوم الأحد صرف 10 آلاف جنيه لأسرة كل متوفي، في "حادث قطار العياط"، مطالبا بإجراء تحقيق فوري لتحديد المسوؤلين عنه.

 

كانت وزارة النقل قالت إن سيارة ربع نقل اصدمت بالقطار المتوجه من القاهرة إلى أسيوط أثناء مروره عبر مزلقان البليدة بمركز العياط بالجيزة صباح اليوم بسبب كثافة الشبورة، ما أسفر عن مقتل 6 أسخاص وإصابة 3 آخرين.
 

 

وأوضح بيان المجلس، اليوم أن رئيس الوزراء طالب وزير النقل بإعداد تقرير مفصل عن الحادث وإجراء تحقيق فوري لتحديد المسؤولين عنه، مشددا على ضرورة التأكد من الالتزام بالقواعد والمعايير المنظمة لسير القطارات ومرورها عبر المزلقانات.
 

وقال المتحدث باسم المجلس حسام القاويش، في البيان، إن إسماعيل طالب وزيرة التضامن الاجتماعي بصرف 10 آﻻف جنيه كمساعدة لأسرة كل متوفى، وصرف 2000 جنيه لكل مصاب، وتقديم الرعاية لأسرهم.
 

ونقل البيان عن وزارة النقل قولها إنه تم تشكيل لجنة فنية قانونية برئاسة نائب رئيس هيئة السكك الحديدية للسلامة والجودة للوقوف على أسباب الحادث على أن ترفع اللجنة تقريرها لجهات التحقيق المختصة فور الانتهاء منه.
 

ومعدل حوادث المرور في مصر من أعلى المعدلات في العالم بسبب رعونة القيادة وسوء حالة كثير من الطرق وتهالك بعض السيارات.
 

ووقعت في أكبر الدول العربية سكانا في السنوات الماضية حوادث قطارات قتل فيها ركاب بأعداد كبيرة بسبب تراخ في تطبيق معايير السلامة والصيانة للقطارات وإشارات المرور.

اقرأ أيضا: