قالت الدكتورة هالة الشواربي، مدير مشروعات التنمية بوزارة الخارجية والصناعة، إن الوزارة تهدف إلى جعل مصر ضمن أفضل 30 دولة على مستوى العالم في 2030 من حيث التنمية البشرية والمنافسة في الأسواق.

 

وأضافت الشواربي خلال كلمتها التي ألقتها اليوم في منتدى"رؤية ابتكارية لتحقيق التنمية الخضراء وخلق فرص عمل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" برعاية رئيس الجمهورية، أن الوزارة تهدف إلى تحقيق انجازات ملموسة على أرض الواقع.

جاء ذلك بحضور المهندس محمد عبد الظاهر محافظ الإسكندرية، الدكتور خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، اللواء أركان حرب محمد الزملوط قائد المنطقة الشمالية العسكرية، الدكتور أشرف العربي وزير التخطيط، سحر نصر وزيرة التعاون الدولي.

وأشارت إلى أن ذلك يتم من خلال زيادة النمو الصناعي ليصل إلى 10% توفير 3 مليون فرصة عمل زيادة الصادرات بنسبة 10%، وتعتمج الوزارة على نتائج سريعة وقصيرة المدى، وتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة واستعادة نمو الصادرات، وتحقيق التنمية المستدامة بجذب صناعات جديدة واستخدام المراكز اللوجستية في إصدار القوانين والمشروعات المحفزة لذلك.

 

 وأكدت أن الوزارة تسعى أن  تتوجه إلى الصناعات النظيفة وترشيد استهلاك الطاقة وإنشاء مناطق صناعية تقوم على الطاقة الجديدة، كما تهدف خطة الوزارة إلى تحسين مناخ الصناعة والتجارة وإصلاح المناخ الصناعي، وتحقيق التنمية المستدامة لجذب الصناعات.

 

وأشارت إلى أن الحكومة تسعى إلى  التوسع في استخدام  طاقة الرياح ويؤدي ذلك إلى توفير 75 ألف فرصة عمل خلال 2020، إلا أن ذلك يتطلب توفير التكنولوجيا.