أحال أحمد سمهان رئيس نيابة منشأة ناصر بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامى العام الأول لنيابات غرب القاهرة، المتهم على . ح 40 سنة والمشهور إعلاميا بـ " توربينى منشأة ناصر" إلى محكمة الجنايات لاتهامه بالتحريض هلى أعمال الفسق والفجور ، وهتك عرض 36 طفلا، بمركز شباب منشأة ناصر بعد إيهام عدد من الأهالى بقدرته على تدريب أولادهم على احتراف لعبة كرة القدم، والسعى لضمهم لناد كبير.

 

وأدلى  المتهم على .ح 40 سنة عاطل باعترافات مثيرة أمام النيابة قائلا أن طفولته كانت غير سوية ووالدته قد تخلت عنه فى الصغر، مما كون لديه عقدة نفسية ضد الأطفال، خاصة الأقل من 6 سنوات، وتابع التوربينى فى أقواله أنه عندما كبر عمل فرانا فى أحد المخابز بمنطقة المطرية، وتعرف خلال عمله على أحد العاملين معه والذى كان يمارس الشذوذ معه، ويحرضه على أعمال الفجور.


وتابع المتهم حديثه فى تحقيقات النيابة، أنه بعد فترة تمرد على صديقه الشاذ، وقرر الهرب، وقام بتأجير شقة غرفتين وصالة بمنطقة منشأة ناصر، وتعرف على عدد من الجيران، وأقنعهم أنه مدرب كرة ولديه علاقات بجميع الأندية الشهيرة وخاصة النادى الأهلى، وأنه سوف يقوم بتدريب أولادهم من سن 4 سنوات إلى 6 سنوات على تمارين اللياقة البدنية والمهارات، ثم يمكنهم من الالتحاق بنادى الأهلى.

 

اقرا أيضاً: