أعلن نواب وأمناء أحزاب وقوى شعبية ووطنية فى الأقصر، أن إقامة الكوبرى الثالث فوق طريق الكباش، يأتى على رأس مطالبهم من المحافظ الجديد المستشار مصطفى محمد ألهم، ونائبه محمد عبد القادر خيرى، عقب وصولهما وبدء عملهما رسمياً بديوان المحافظة.

وقال النائبان أحمد أدريس ومحمد يس، إن المهمة الأولى التى ينتظران إنجازها من المحافظ الجديد، هى إنهاء معاناة قرابة 300 ألف مواطن من سكان شرق وغرب الأقصر، والذين يعيشون معاناة يومية بعد قرار إلغاء إقامة الكوبرى الثالث فوق طريق الكباش، وإعادة الحياة لبازارات سوق سافوى السياحى.

ومن جانبه أعلن محمد صالح منسق اللجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية، والتى تضم أحزابا وشخصيات من مختلف ألوان الطيف السياسى بالمحافظة، إن اللجنة أعدت قائمة بمطالب أهل الأقصر من المحافظ الجديد، وأن من بين تلك المطالب رحيل عدد من المسئولين الذين تسبب وجودهم بالجهاز الإدارى للمحافظة فى تراجع مستوى المرافق والخدمات، وهم حاتم البيه السكرتير العام للمحافظة، وصلاح المندوة مستشار المحافظ للمتابعة، ونجلاء عبد العال، مسئولة هيئة التنمية الصناعية بالمحافظة، ورئيسا مدينتى أرمنت والقرنة.

بجانب الإصلاح العاجل للمعديات والعوامات النيلية فى شرق وغرب الأقصر، وإنهاء رصف الطرق والشوارع والميادين السياحية، وبخاصة شارع خالد بن الوليد وشوارع البر الغربى، وتطوير كورنيش النيل الذى بات يشوه صورة الأقصر فى عيون زوراها من سياح العالم، وحل مشكلات الاستثمار، وإنهاء معاناة صغار المستثمرين من أصحاب الورش والمشروعات الصغيرة الذين تعطلت تراخيص مشروعاتهم بسبب تعنت مسئولة التنمية الصناعية، التى باتت مسئولة عن تراخيص الورش والمطاحن والمصانع الصغيرة، ورفع مستوى المستشفيات، ووقف ظاهرة تصفية الحسابات بين المسئولين والمواطنين، وإعادة التنسيق بين المحافظة ومسئولى الغرف السياحية لاستعادة التدفقات السياحية مجددا إلى الأقصر.