ينطلق اليوم  بالمركز القومى للبحوث برئاسة الدكتور أشرف شعلان فعاليات المنتدى الوطنى الثانى تحت عنوان (تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر "المشروعات الصناعية")، اليوم بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر، والصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ووزارة التموين والتجارة الداخلية، وذلك بمقر المركز، وذلك برعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى.

 وأشار د. أشرف شعلان، إلى أن هذا المنتدى يأتى بعد نجاح المنتدى الوطنى الأول حول "تنمية المشروعات الزراعية الصغيرة والمتوسطة" والذى عقد فى أبريل الماضى، موضحاً أن المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر الصناعية تعتبر من أهم محددات النمو الاقتصادى، وزيادة فرص التشغيل، والحد من البطالة ومحاربة الفقر.

جدير بالذكر، أن اليوم الأول من المنتدى يتناول عدة موضوعات حول: دور جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فى تنمية المشروعات الصناعية، والصناعات الكيماوية الحاضر والمستقبل، وصناعات صغيرة ومتوسطة قائمة على صناعة النسيج، ودور تكنولوجيا المعلومات فى دعم أصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وإنشاء أول حاضنة رقمية فى مجال التصنيع الزراعى للمشاريع الناشئة والصغيرة، وتصنيع سخانات المياه الشمسية، وتصنيع وتجفيف الخضار والفاكهة، وزراعة واستخدام بعض النباتات الطبية والعطرية ومستخلصاتها فى المشاريع المتوسطة والصغيرة. ويناقش اليوم الثانى من المنتدى دور المركز القومى للبحوث فى تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر الصناعية. وتختتم فعاليات المنتدى بافتتاح المعرض الدائم للمنتجات البحثية.