قال محسن عادل، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، إن هناك تعاون قوي بين مصر والصين في الفترة الماضية، وزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الصين تعد استكمالًا للمشروعات القوية بين البلدين.

وأشار ي مداخلة هاتفية ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، إلى افتتاح وزارة الاستثمار أكبر المشروعات الصينية لتصنيع «الفايبر جلاس» في مصر، بتكلفة 600 مليون دولار بمنطقة العين السخنة، الثلاثاء الماضي، معقبًا: «المشروع الصيني من أكبر المشروعات التي نفذت خارج الصين على أرض مصرية بما يقارب 11 مليار جنيه».

وأوضح أن الصين تسعى لتنمية العلاقات التجارية بينها وبين منطقة الشرق الأوسط، وتعد حليفًا قويًا لمصر في المنطقة العربية، فضلًا عن أنها من أكبر الدول المستثمرة في مصر، مشيرًا إلى توقيع الرئيس «السيسي» اليوم عدة اتفاقيات هامة مع نظيره الصيني؛ أحدهما لإنشاء مشروع الربط بين العاصمة الإدارية الجديدة وبين مدينة العاشر من رمضان.

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظيره الصيني، شي جين بينج، التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون المشترك بين البلدين، خلال جلسة مباحثات ببكين، اليوم السبت، منها تنفيذ القطار الكهربائي الذي يربط العاصمة الإدارية بمدينة العلمين الجديدة، ومشروعات تنموية أخرى.

ويُذكر أن «السيسي»، قد وصل إلى بكين في ساعة مبكرة من اليوم السبت، في زيارة رسمية تستغرق 4 أيام يشارك خلالها في منتدى «الصين/أفريقيا»، ويعقد على هامشه لقاءات ثنائية مع رؤساء عدة دول.