عقد الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه محمود، محافظ كفرالشيخ الجديد، اليوم، السبت، اجتماعاً بالأجهزة التنفيذية بالمحافظة، وأعرب عن بالغ سعادته بتكليف الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، له محافظا كفرالشيخ، كما وجه كل الشكر والتقدير للواء السيد نصر، مؤكدا أن محافظة كفرالشيخ تعتبر محافظة واعدة زراعياً و سياحياً.

 

قال محافظ كفرالشيخ، إن أنجح أسلوب فى الإدارة هو الادارة بحب وود، والنوع الآخر هو الإدارة بالأهداف لقياس الأداء، لافتاً إنها لا يمكن أن ينجح شخص إلا اذا عمل فى مجموعة عمل والاجهزة التنفيذية تعمل بإرادتها وبإخلاص للمكان والدولة وتحقيق صالح المواطن.

 

أضاف محافظ كفرالشيخ، أن المسئولية لا تفوض وإنما تفوض المهام، فاستراتيجية العمل تقوم على المناقشة بين كل المعنيين وكل من لهم صلة بالقرار بما فيهم المواطن حتى نتمكن من الوصول للقرار الجيد والسليم، مؤكداً أنه لن يتهاون فى المحاسبة بقوة ضد أى مهمل أو مقصر، وأن الأولوية بالخدمات ستكون للمواطنين الأكثر احتياجاً، ولن يحصل أحد على حق ليس حقه قائلا: "أنا لا أملك ولكنى أدير، ولا استثناءات لأحد والكل أمامنا سواء ونحافظ على كل شيء فى بلدنا بفريق عمل متكامل على درجة كبيره من الكفاءة "، مشيراً إلى أنه سيتم تنظيم العمل واعتماد أجندة عمل دقيقة، كما شدد على ضرورة الالتزام بقواعد الاحترام والعمل بأمانة ودقة.

 

وأكد " المحافظ " على أنه سيقوم ببذل قصارى جهده بما يخدم المصلحة العامة لأبناء المحافظة للوقوف على أكبر قدر من الإنجازات، فجميع موارد المحافظة هى للمحافظة فقط وأنه سيتم الحفاظ على كل قرش فيها.

 

وأصدر " المحافظ " توجيهاته لعدد من القيادات التنفيذية والإدارية بالنهوض بالخدمات والمرافق بالمحافظة ومنها مديرية التربية والتعليم، ووجه بأن المدارس للتعليم لا للاحتفالات، ويتم تنظيم احتفالية نهاية كل عام دراسى للانشطة، ووجه لمديرية التموين أنه لن يسمح بزيادة فى أسعار الانابيب كما لن يكون هناك أى تهاون فيما يخص مصلحة المواطن، والتركيز سيكون على القرى الأكثر فقراً، عن طريق عمل خطة لتوصيل السلع للمواطنين بالقرى الأكثر احتياجاً بالتعاون مع شركة تجارة الجملة بكفرالشيخ، بتوفير سيارات لبيع السلع للقرى الأكثر احتياجا من الوحدات المحلية.

 

شدد محافظ كفرالشيخ، على أنه من سيعادى مصلحة المواطن والدولة ليس له مكان بالمحافظة، مع ضرورة الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والعمل على الحل الفورى لشكاوى المواطنين وإبلاغ المواطن بالرد فى موعده المحدد.

 

كما أكد على ضرورة إعادة تمركز نقاط الإسعاف بجميع الطرق، وبخاصة الطرق الأكثر عرضة للحوادث، وحد اقصى 6 دقائق معدل وصول سيارات الإسعاف.

 

وكلف بسرعة استرداد أراضى أملاك الدولة، والعمل على زيادة عدد القرى المستفيدة من خدمة الصرف الصحى بنسبة 40% بحلول عام 2020م، وحصر المشروعات المتوقفة والمتعثرة، بالتوازى مع انشاء مشروعات جديدة فى حالة توفير من 50 الى 60% من ميزانية المشروع وبخطة تنفيذ لإطلاع المواطن بسير عمل المشروعات بعداد تنازلى باليوم.

 

وكلف " المحافظ " المتابعة والتفتيش المالى بالمرور على جميع المصالح الحكومية وسيكون هناك عقوبات صارمه للتغيب عن العمل، قائلاً " ان النجاح لن يتم إلا بالعمل الجاد وهذا النجاح منسوب للجميع ".

 

وأعرب محافظ كفرالشيخ، عن أهمية المتابعة الدقيقة لمشروعات الخطة الاستثمارية وتوصيل المرافق للقرى، وإعادة التفكير فى رصف القرى، واستخدام الرصف بالبلاطات الخرسانية فى الشوارع الضيقة والمعدومة، مؤكدا أنه لن نتقدم إلا بالمشاركة المجتمعية، كما كلف بحصر كل الشركات العاملة بكفرالشيخ لتنظيم بروتوكول مؤسسى على مستوى عالى من الكفاءة.

 

وشدد " المحافظ " على توفير جميع مستلزمات المستشفيات والقضاء على فيروس سي، من خلال اطلاق مبادرة تحت شعار " كفرالشيخ خالية من فيروس سى "، بالمشاركة المجتمعية وسد عجز الأطباء بالمستشفيات والوحدات الصحية واعادة توزيع الاطباء.

 

وكلف ايضا بتأهيل وتطوير غرفة الازمات بالمحافظة بالإضافة الى مواجهة السحابة السوداء واستغلال قش الأرز والحفاظ على البيئة وتوعية المواطنين.

 

شدد محافظ كفرالشيخ، أن كل الجهات مسئولة عن مواجهة التعديات على الأراضى الزراعية بداية من مسئول الجمعية الزراعية ورئيس الوحدة القروية، على ان تتم الإزالات فى المهد، مع احالة رؤساء المراكز والمدن والقرى والجمعيات الزراعية للنيابة بدون استثناء فى حالة مخالفة القوانين، بالإضافة الى تنظيم حملات لإزالة التعديات على بحيرة البرلس.

 

قائلاً " اننا نحتاج الى تنظيم العمل ونعمل لله وفوق رؤوسنا الله يرى ونتقى الله ومن يتق الله فهو حسبه.. ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه ".

 

شدد محافظ كفرالشيخ، على ضرورة التزام المساجد بأن يكون الآذان فقط فى الميكروفون ولا يعتلى منابر المساجد الا الازهريين وامام المسجد.

 

لافتاً أنه سيتم عمل برنامج تقييم لأداء رؤساء المراكز والمدن والقرى من 100 درجة عن مستوى الخدمات، والجميع تحت التقييم، وان التقييمات الجيدة ستكون الدافع لصرف مكافآت للعمل الجاد، وسيتم منح جائزة لأفضل رئيس مركز ومدينة ورئيس قرية، بالإضافة إلى تقييم رضا المواطن عن الخدمة، وسؤال المواطنين بكل قرية او مدينة بمنتهى الشفافية والمصداقية؛ محدداً مهلة من أول سبتمبر الى أول اكتوبر، وسيتم البدء بالتقييم من أول شهر اكتوبر القادم وإعلان الفائزين فى العيد القومى للمحافظة الموافق 4 نوفمبر القادم تطبيقاً للتجربة.

وفى نهاية كلمته قال محافظ كفرالشيخ، " كل الولاء لمحافظة كفرالشيخ وانا من اليوم ابن من أبناء كفرالشيخ، والتعايش مع مشاكل المواطنين بهدف رفع العبء عن كاهل المواطنين والتوجيه لخدمة المواطنين بمتابعة مشاكلهم، مضيفاً " ملناش بركة غير المواطن وكلما زاد احتياجه زادت خدمتنا اليه ".

 

ومن جانب آخر استقبل الدكتور إسماعيل طه، محافظ كفر الشيخ الجديد، اللواء فريد مصطفى، مدير الأمن، واللواء محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، وأعضاء مجلس النواب.

وعبر المحافظ خلال اللقاء بسعيه الدائم التعاون مع الأمن لاستتباب الحالة الأمنية، وإزالة التعديات على الأراضى الزراعية، وأملاك الدولة، وتعاون مع اعضاء مجلس النواب لصالح المواطنين.