قال السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للمنظمات و الهئيات إن الرئيس أعلن أن عام 2016 عام الشباب المصرى لتفعيل دور الشباب فى العمل الوطنى و تأهيل الشباب للعلم فى القيادة، و شرعت الحكومة فى تنفيذ برنامج متكامل من خلال استغلال قدرات القطاع المصرفى لتوفير 200 مليون جنيه لمشروعات الشباب و توفير فرص عمل للشباب.

جاء ذلك خلال افتتاح فاعليات منتدى الشباب العربى، الذى تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، تحت عنوان "رؤية ابتكاريه لتحقيق التنمية الخضراء وخلق فرص عمل فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسسى، والذى يقام فى الفترة من 31 يناير الجارى حتى 2 فبراير2016 بمكتبة الإسكندرية، وذلك بالتعاون مع منظمة UNIDO)) للتنمية الصناعية والتابعة للأمم المتحدة.

و أكد على ضرورة الاهتمام بقضية الشباب و إعادة تدريبهم لمواكبة سوق العمل، و خلق وظائف جديدة و الاستثمار الجيد. و قامت مصر بعدد من الخطوات فى تحقيق التنمية المستدامة، مع الحرص على خفض الانبعاثات البيئية الصارة و التوسع فى مشروعات طاقة الرياح و توفير 75 ألف فرصة عمل جديدة بحلول عام 2020.

و أشار إلى أن قطاع الصناعة يسهم بحوالى 20% من الاقتصاد القومى، و يشغل حاليا حوالى 15% من إجمالى قوة العمل فى مصر، وأن مصر تحرص على اكتساب الخبرات من منظمة " اليونيدو" الدولية، للعمل بنظام الاقتصاد الأخضر.
واستطرد: رسالتنا للأمم المتحدة واضحة و هى ضرورة تنسيق الاقتصاد الاخضر مع الظروف الخاصة بكل دولة و الحرص على سيادة كل دولة و سيطرتها الكامةل على ثرواتها الطبيعية.