أشاد الدكتور محمد فتحي إدريس، مساعد وزير الخارجية للشؤون الإفريقية، بمستوى مشاركة مصر بالقمة الإفريقية المنعقدة حاليًا بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال «إدريس» في مداخلة هاتفية لبرنامج «غرفة الأخبار»، الذي يعرض على فضائية «سي بي سي إكسترا»، صباح اليوم الأحد، إن "القمة الإفريقية محفل هام لتجمع الرؤساء والقادة الأفارقة لمناقشة مجمل التطورات بالقارة، والتحديات التي تواجهها ومشاركة مصر بها تضع الأمور في نصابها الصحيح".

وأضاف: "مشاركة مصر بهذا المستوى في القمة الإفريقية يتيح لنا التواصل مع القادة والتأثير في الموقف الإفريقي، بما يلبي تطلعات ومصالح القارة بأكملها بشكل عام، ومصر بشكل خاص".

وفيما يتعلق بملف سد النهضة، أوضح أن "هذا الملف ليس على جدول أعمال القمة، لكن تم مناقشته خلال الاجتماع الثنائي الذي تم عقده بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين، بالإضافة إلى عدد من الملفات العامة المتعلقة بسبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والسياسية بين البلدين".

وأشار إلى أن "هناك إدراك من إثيوبيا أن نهر النيل يجب أن يكون مساحة للتعاون وليس مساحة للاختلاف والتنازع، وأن تحقيق التنمية والاستقرار بها يرتبط بمعادلة تحقيق المكسب المشترك، وعدم الإضرار بأي دولة".

يُذكر أن، الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدأ، أمس الأول الجمعة، زيارة إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا؛ للمشاركة في أعمال القمة الإفريقية السادسة والعشرين، التي بدأت أمس السبت، ومن المقرر أن تختم أعمالها مساء اليوم.