أكد أحمد أبو السعود، رئيس جهاز شئون البيئة، أن التنمية لابد أن تعتمد على خفض الأحمال التى تؤثر على البيئة سلبا، من خلال استخدام الطاقة الجديدة والمتجددة.

وأشار فى كلمته التى ألقاها بالإنابة عن الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة، فعاليات منتدى الشباب العربى، إلى أن مصر قد افتتحت مؤخرا أكبر حقل لتوليد الطاقة من الرياح فى الشرق الأوسط، بالإضافة إلى اعتماد 100 مليون جنيه فى صندوق الخاص بمشروعات الاقتصاد الأخضر.

جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات منتدى الشباب العربى الذى تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، تحت عنوان "رؤية ابتكارية لتحقيق التنمية الخضراء وخلق فرص عمل فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسسى، والذى يقام فى الفترة من 31 يناير الجارى حتى 2 فبراير 2016 بمكتبة الإسكندرية، وذلك بالتعاون مع منظمة (UNIDO) للتنمية الصناعية والتابعة للأمم المتحدة.

وأكد على التنسيق مع وزارة الصناعة فى مشروعات ترشيد الطاقة وزيادة الاعتماد على الاقتصاد الأخضر، وأكد على أنه لكى يصل معدل النمو فى مصر إلى 7% لابد من الاعتماد على مصادر جديدة من الطاقة المتجددة.

وقال إن الوزارة استطاعت الحد من تأثير ظاهرة حرق قش الأرز من خلال دعم الشباب وتوفير القروض لإعادة تدوير المخلفات الزراعية، وأشار إلى استخدام مشروع استخدام مياه الصرف الزراعى فى زراعة الغابات الشجرية.

وأشار إلى أن مصر بذلت مجهودا كبيرا فى قضية التغييرات المناخية، وقادت القارة الأفريقية فى المؤتمر العالمى الذى عقد فى باريس.

أحمد أبو هشيمة مكتبة الإسكندرية فاعليات منتدى الشباب العربى الإسكندرية (1)

أحمد أبو هشيمة مكتبة الإسكندرية فاعليات منتدى الشباب العربى الإسكندرية (2)

أحمد أبو هشيمة مكتبة الإسكندرية فاعليات منتدى الشباب العربى الإسكندرية (3)

أحمد أبو هشيمة مكتبة الإسكندرية فاعليات منتدى الشباب العربى الإسكندرية (4)

أحمد أبو هشيمة مكتبة الإسكندرية فاعليات منتدى الشباب العربى الإسكندرية (5)

أحمد أبو هشيمة مكتبة الإسكندرية فاعليات منتدى الشباب العربى الإسكندرية (6)